الائتلاف السوري المعارض يرجىء قراره بخصوص المشاركة في جنيف-2 حتى 17 الجاري

Read this story in English W460

ارجأت المعارضة السورية في المنفى الى 17 كانون الثاني قرارها المتعلق بالمشاركة في مؤتمر جنيف-2 الهادف لايجاد حل سلمي للنزاع في سوريا كما علم الاربعاء لدى بعض اعضائها.

وبعد اكثر من 48 ساعة من النقاشات الحادة بين اعضائها المجتمعين في اسطنبول، قررت الجمعية العامة للائتلاف الوطني السوري المعارض تعليق المداولات وعقد اجتماع اخر في 17 كانون الثاني، قبل ايام معدودة من المؤتمر الذي يرتقب ان يبدأ في 22 كانون الثاني في مدينة مونترو السويسرية.

وقال مصدر مقرب من المعارضة ان "النقاشات كانت حادة جدا بين مختلف المجموعات المكونة للائتلاف. ولم يكن من الممكن حسم القرار".

وقبل عقد هذا الاجتماع، اعلن المجلس الوطني السوري، المكون الرئيسي للائتلاف، الجمعة انه لن يحضر مؤتمر سويسرا بدون ان يستبعد قرارا مماثلا من الائتلاف الوطني السوري المعارض.

وخلال جمعيته العامة السابقة في تشرين الثاني اعلن الائتلاف بعد نقاشات حادة انه مستعد للمشاركة في مؤتمر جنيف2، لكنه اكد "التزامه المطلق بأن هيئة الحكم الانتقالية لا يمكن أن يشارك فيها بشار الأسد أو أي من المجرمين المسؤولين عن قتل الشعب السوري، كما لا يمكن لهم القيام بأي دور في مستقبل سورية السياسي".

وهدف مؤتمر مونترو محاولة ايجاد حل سياسي للنزاع السوري الذي اوقع اكثر من 130 الف قتيل وتسبب بنزوح الملايين منذ اذار 2011.

التعليقات 0