المؤسسات المارونية اختتمت "جولتها الرئاسية": الفراغ وبقاء الحكومة يناقضان الميثاق الوطني

Read this story in English W460

اختتمت المؤسسات المارونية جولتها على المسؤولين اللبنانيين بلقاء البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي اطلع على حصيلة المشاورات في ما خص الاستحقاق الرئاسي.

فقد زار وفد من المؤسسات بكركي، قبل ظهر الخميس، لاطلاع الراعي على نتائج لقاءاته مع الأقطاب الموارنة، استكمالاً للاجتماع الأول الذي عقد في بكركي منذ أسبوعين.

والوفد مؤلف من المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، المؤسسة المارونية للانتشار الوزير السابق وديع الخازن، الرابطة المارونية سمير أبي اللمع، الرئيسان السابقان للرابطة المارونية جوزف طربيه وحارس شهاب.

واثر اللقاء أصدرت المؤسسات بياناً، لفتت الى ان "النواب بحكم الدستور وتبعاً للاصول مدعوون الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية فوراً".

وأشارت الى انه وبحسب المادة 55 من الدستور فإن "المجلس النيابي هيئة انتخابية لا هيئة اشتراعية وعليه حالا" انتخاب رئيس دون مناقشة او اي عمل اخر".

واعتبرت ان "التمادي في عدم انتخاب رئيس وبقاء الحكومة يناقضان الميثاق الوطني ويلغي مكوناً اساسياً هو الرئيس الماروني".

وكان الوفد قد زار الاربعاء، رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية، وأشارت مصادر مواكبة لصحيفة "النهار"، الخميس، الى أن فرنجية أبدى إصراره على انتخاب رئيس قوي للجمهورية، ولم يرَ غضاضة في "أن نصبر لئلا نرى أنفسنا أمام رئيس وسطي تقبل به بكركي في ربع الساعة الأخير".

وعن موضوع التردي الاقتصادي وظهور ملامح أزمات مالية في المؤسسات تهددها بالإقفال أكد فرنجيه أنه "لا يمانع في الاتفاق على مرشح قوي والمساهمة في تأمين النصاب حتى لو لم يكن يريد التصويت لمرشح معين".

وكان الوفد قد قام بجولة شملت رئيس حزب "الكتائب" أمين الجميل ورئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون و فرنجية ورئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع.

يشار الى أن الوفد يقوم بسلسلة لقاءات مع القادة الموارنة لبحث حلول للفراغ المتجلي في الرئاسة الأولى منذ 25 أيار الماضي، وذلك عقب فشل النواب بانتخاب رئيس جديد للجمهورية ورفض رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان التمديد لولايته.

ر.أ.ز. / ج.ش.

التعليقات 7
Default-user-icon dddd (ضيف) 08:40 ,2014 حزيران 05

regardless of everything and choice.. sleiman frangieh didn't practically go to school and has no educational degree whatsoever and when u hear any interview of him u notice the illiteracy, do we want this for the first chair in Lebanon? if u don't have a degree u cant get a decent job but u can get the Lebanese presidency?! so 8mars choice is the psycho or the illiterate? we want none.

Missing peace 08:43 ,2014 حزيران 05

"strong"! that is the new word M8 found for their populist speeches...
but what is their definition? strong only according to their definition, meaning
strong syrian collaborator,
strong hezbi boot licker,
strong iranian lover,
strong american hater,
strong idiot easily manipulated by hezbi lies...

it all applies to their candidate.... custom made for Orangina!

Default-user-icon fun politics (ضيف) 12:10 ,2014 حزيران 05

a fun thought if all agreed for quorum to elect a consensus candidate and then a secret deal with march 14 and jumblatt snuck in 65 votes for geagea

Thumb FlameCatcher 15:17 ,2014 حزيران 05

@FT : Backstabbing is when your lying ex-General promises al Rahi he would not boycott the elections and doesn't show up. He's a traitor just like Nasrallah and deserves to be stripped of his nationality and kicked out the country.

Thumb FlameCatcher 15:28 ,2014 حزيران 05

@FT No wonder ! Plato did not believe in democracy. He believed in dictatorships :) In fact, he was almost executed by the very dictators he supported. Same will happen to the likes of you if you go on supporting Bashar, Nasrallah and Aoun... they will turn on you and enslave you !

Thumb FlameCatcher 15:42 ,2014 حزيران 05

@FT

1- Aoun is not worth a grain of salt

2- Quorum would not get Geagea elected

3- Any man worth his salt would be a man of his word. Obviously, Aoun is not a man of his word and thus cannot be trusted

Thumb lebanonforever 14:40 ,2014 حزيران 05

Sad that naharnet delete posts that are true... Cowards naharnet... Cowards