محافظة نينوى العراقية في أيدي جهاديين والحكومة ستسلح كل مواطن يتطوع للقتال

Read this story in English W460

سقطت محافظة نينوى الواقعة في شمال العراق عند حدود اقليم كردستان والمحاذية لسوريا خلال ساعات بايدي مجموعات جهادية متمردة الثلاثاء في حدث استثنائي يهدد بكارثة امنية كبرى وبفتح ممر جديد لتنظيمات متطرفة تنشط عند الحدود العراقية السورية.

واعلن رئيس البرلمان اسامة النجيفي في مؤتمر صحافي في بغداد ان "كل محافظة نينوى سقطت بايدي المسلحين"، وذلك بعد ساعات قليلة من تاكيد مصادر امنية خروج مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد)، عاصمة نينوى وثاني اكبر مدن العراق، عن سلطة الدولة.

وهذه المرة الاولى التي يعلن فيها مسؤول عراقي عن خروج محافظة بكاملها عن سيطرة الدولة العراقية.

وفي ضوء هذا الحدث، دعت الحكومة العراقية البرلمان الذي سيعقد جلسة طارئة الخميس الى اعلان حالة الطوارئ في البلاد، واعلنت عن وضع قواتها في حالة التاهب القصوى، كما تعهدت بتسليح كل مواطن يتطوع لقتال "الارهاب"، مشيرة الى قرار باعادة هيكلة الاجهزة الامنية وخططها.

وقد طالب رئيس الوزراء نوري المالكي الذي تلا بيان الحكومة بحشد "كل الطاقات الوطنية من اجل انهاء تنظيم داعش في محافظة نينوى والمحافظات الاخرى"، وذلك في اشارة الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، اقوى التنظيمات الجهادية في العراق وسوريا.

ويمثل سقوط نينوى في ايدي المجموعات المسلحة المناهضة للحكومة حدثا استثنائيا بالنسبة الى الوضع الامني في العراق بشكل عام لما تحظى به هذه المحافظة من اهمية استراتيجية نظرا لمساحتها الجغرافية ولموقعها القريب من اقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي.

كما ان مدينة الموصل عاصمة الشمال العراقي تقع على بعد كيلومترات فقط من الحدود مع سوريا حيث تفصل بينها وبين معبر اليعربية الفاصل بين العراق وسوريا منطقة تسكنها عائلات سنية لها امتدادات عشائرية وعائلية على الجانب الاخر من الحدود.

والموصل ثاني مدينة تفقد القوات العراقية السيطرة عليها منذ بداية 2014 بعد الفلوجة (60 كلم غرب بغداد) الواقعة في محافظة الانبار والتي تسكنها غالبية من السنة ايضا.

وقال المحلل السياسي عزيز جبر لوكالة فرانس برس ان "سقوط محافظة مثل نينوى يشكل تهديدا خطيرا جدا للامن القومي العراقي (...) والمسالة تنذر بكارثة وطنية كبرى، واذا لم تعالج فستنسحب المسالة نحو محافظات اخرى".

واضاف ان "الجماعات المسلحة تريد اقامة دولة اسلامية وهذه الدولة تريد ان تقتطع الموصل وصلاح الدين والانبار وديالى في العراق وتضيفها الى دير الزور والرقة في سوريا وهذه الاهمية الاستراتيجية لما حدث اليوم". 

وفي التفاصيل الامنية، قال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية العراقية لفرانس برس ان "مجموعات من المسلحين سيطرت اولا على مبنى المحافظة في الموصل وعلى القنوات الفضائية وبثوا عبر مكبرات الصوت انهم جاءوا لتحرير الموصل وانهم سيقاتلون فقط من يقاتلهم".

واضاف ان "افراد الجيش والشرطة نزعوا ملابسهم العسكرية والامنية (...) واصبحت مراكز الجيش والشرطة في المدينة فارغة، فيما قام المسلحون باطلاق سراح سجناء" من السجون في المدينة.

وتابع "مدينة الموصل خارج سيطرة الدولة وتحت رحمة المسلحين".

وفيما لم يحدد المصدر في وزارة الداخلية الجهة التي ينتمي اليها المسلحون، قال ضابط رفيع المستوى في الشرطة برتبة عميد لفرانس برس ان هؤلاء المسلحين ينتمون الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام".

وقد اعلن التنظيم تبنيه لعمليات خاضها ضد قوات الامن في محافظة نينوى على حسابه الخاص في موقع تويتر.

واوضح الضابط ان الهجوم "بدأ في الساعة 23,30 (20,30 تغ)"، وان "جميع القطعات العسكرية التابعة للفرقة الثانية خرجت الى خارج المدينة" وكذلك القيادات العسكرية العليا، مؤكدا ان "الموصل باكملها باتت تحت سيطرة ارهابيي داعش عبر انتشار (...) لمئات المسلحين".

وتابع ان "مقر قيادة عمليات نينوى ومبنى المحافظة ومكافحة الارهاب وقناتي سما الموصل ونينوى الغد (...) والدوائر والمؤسسات الحكومية والمصارف بيد داعش، وتم اقتحام سجون الدواسة والفيصلية وبادوش وهناك اطلاق سراح لمئات من المعتقلين".

وفي وقت لاحق، قال النجيفي في مؤتمره الصحافي ان "كل محافظة نينوى سقطت في ايدي المسلحين"، مضيفا ان "مسلحين يتوجهون الى محافظة صلاح الدين لاحتلالها"، وهي محافظة تسكنها ايضا غالبية من السنة وتقع الى الجنوب من نينوى والى الشرق من الانبار.

وتشهد نينوى حاليا حركة نزوح كثيفة باتجاه اقليم كردستان المجاور الذي يتمتع بحكم ذاتي، بحسب ما افاد مراسل فرانس برس في الموصل.

وقال المراسل انه شاهد سيارات تحمل عائلات تفر من المدينة، وسيارات شرطة واليات للجيش بعضها محترق واخرى متروكة على الطريق، فيما اغلقت المحلات ابوابها.

وقد اعلن محافظ اربيل نوزاد هادي الثلاثاء ان اقليم كردستان الشمالي بصدد فتح مخيم للاجئين الفارين من نينوى.

وعند احدى نقاط التفتيش الواقعة ببلدة اسكي كلك على بعد 40 كم غرب مدينة اربيل، قال المواطن محمود نوري علي لفرانس برس "شاهدنا قوات الجيش تلقي سلاحها وغيرت ملابسها وتركت سياراتها وخرجت من المدينة ولم نشاهد احدا يطلق طلقة واحدة للدفاع عن المدينة".

واضاف "لم يبق اي اثر للشرطة وجاءت قوات داعش ورايناهم بلحاهم الطويلة ولم يتعرضوا لنا ولكن نخشى ان تهاجمهم القوات العراقية فنكون نحن الضحية ولهذا تركنا المدينة".

وتتشارك نينوى والانبار مع سوريا بحدود بطول نحو 600  كلم، علما ان سقوط المحافظة الشمالية الثلاثاء ياتي في وقت يشن فيه تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" هجوما على تنظيمات جهادية اخرى في شرق سوريا قرب الحدود العراقية بهدف انشاء "دولته".

واعتبر المحلل المتخصص بالشان العراقي في مجموعة "اي كي ايه" الاستشارية الامنية البريطانية جون دريك ان "ما حدث له دلالة بالغة. خسارة نينوى ستخلق ممرا للمسلحين بين الانبار والموصل والحدود السورية ما سيسهل عملية تهريب الاسلحة والاموال والمسلحين بين جبهات القتال المختلفة". 

وتلقي احداث نينوى الضوء مجددا على عجز القوات الامنية والعسكرية التي يبلغ عديدها نحو مليون عنصر، عن وقف التدهور الامني المتواصل منذ اكثر من عام، والذي يغذيه الاستياء السني من السلطات التي يسيطر عليها الشيعة، والنزاع في سوريا المجاورة.

وقتل في العراق منذ بداية شهر حزيران الحالي اكثر من 550 شخصا في اعمال العنف اليومية التي بلغت مؤخرا معدلات هي الاعلى منذ النزاع الطائفي المباشر بين عامي 2006 و2008.

التعليقات 15
Missing bigjohn 16:07 ,2014 حزيران 10

So Maliki "freed" thousands to fight for Assad because Assad wants a Takfiri religious Sunni state like them? I guess Malaki did not realize that they can come back to Iraq without a passport

Missing ArabDemocrat.com 19:19 ,2014 حزيران 10

BigJohn - Have you heard of blowback! Ask the US, KSA and Bashar about it.

Thumb chrisrushlau 16:51 ,2014 حزيران 10

veritas1 is a bit confused. France is probably perfectly aware that the Gulf monarchs, such as the Saudi "king", are financing both the insurgency in Syria and these fighters in Iraq. When veritas1 probably saw reports of such groups as ISIS fighting other insurgents in Syria, it was easy, if you didn't really follow the issue, to think the ISIS, etc., were allied with Assad. As bigjohn says, that's the last thing Assad would do.

Missing ArabDemocrat.com 19:20 ,2014 حزيران 10

ave you heard of blowback! Ask the US, KSA and Bashar about it. Unintended consequences always happen when you play with fire.

Missing bigjohn 19:46 ,2014 حزيران 10

Rafeh...I do not think the main issue here is unintended consequences. Neither the Syrian Army or the Iraqi Army is capable to effectivelly police a huge border with each other. Were the Russians and Afghanis able to control the border between Pakistan and Afghanistan? The US with their "high tech" monitering equipments and drones have not been able to police the border with Pakistan for years.

Thumb FlameCatcher 17:02 ,2014 حزيران 10

Just like Nusra / Takfiri / Da3esh / Fath el Islam ... are Bashar's invention :)

Missing ArabDemocrat.com 19:18 ,2014 حزيران 10

So we are to believe that hundreds of ISIL members defeated tens of thousands of government soldiers and security forces in a country where the army, reserves and security forces exceed one million.

Missing bigjohn 19:29 ,2014 حزيران 10

rafehh...Iraq does not have an Army of 1 million, but large enough to defeat the Jihadists. I guess Iraq is a large country and they are more concerned of securing Shiite Areas from killing large number of civilians. It is BETTER to get the support of local Sunnis to fight them off and KEEP them away.

Missing bigjohn 19:52 ,2014 حزيران 10

"the american people are fed up of AIPAC and zionism!" Southern I lived in America for decades. Most Americans do not know what AIPAC or Zionism is! If they did, they would not be so powerful no matter how much money the Zionists have.

Thumb Mystic 19:57 ,2014 حزيران 10

Do you realize how dumb that comment was? You just contradicted yourself.

ISIS fights for themselves, they are experienced fighters, and the Resistance has even encountered some in Syria. They are much more powerful than Al Nusra front.

Missing bigjohn 21:26 ,2014 حزيران 10

Mystic, you are absolutely correct. The Jihadists in Iraq under the leadership of Bagdadi themselves decided that they wanted to expand to Syria (I wish they expand to KSA and Occupied Palestine). THEY DECIDE when,where, and who to attack. And, now you have worst groups than Bin laden like Zarqawi and Zawahiri who say that they want to fight the "Jews" and the Western "crusaders", but they are mostly interested in killing Shiites in Iraq and Alawis in Syria. Well, the minorities are not going anywhere. They are going to stay and fight.

Missing truth_exposed 20:29 ,2014 حزيران 10

Hey guys if u want to blame anyone
in this war and past wars blame the
zionist jews that established the
state of israel over palastinian land,
im talking about the ,rothschilds,
they control every central bank in
the world and loan money to
governments they are that
powerfull, these are the zionist that
funded both sides of every war in
the world since the battle of
waterloo, brits vs france in 1751 u
dont believe me, just look them up
for your self they the worlds only
trillionaires, look up , rothschild
family if u dont believe me i promise
u it will blow ur mind if u didnt all
ready know, truth_exposed

Missing bigjohn 21:16 ,2014 حزيران 10

I do not think if the Zionist jews were not able to establish a state over Palestinian land, there would have not been Takfiris. When Israel invaded and occupied a large part of lebanon in the 1980's, the Al Qaida Takfiris were more interested in going to Afghanistan to fight the Russians on behalf of their ally the KSA.

Thumb theresistance4.0 23:27 ,2014 حزيران 10

@Terrorist...Lmfaoooooo Hi dumb dumb your name says it all! Have a nice day Takfiri Einstein :)

Missing spiderman1 09:34 ,2014 حزيران 11

Made in the USA .