270 قتيلا من قوات النظام في سيطرة "الدولة الاسلامية" على حقل غاز وسط سوريا

Read this story in English W460

ارتفعت حصيلة قتلى سيطرة "الدولة الاسلامية" على حقل شاعر للغاز وسط سوريا الى 270 قتيلا على الاقل، اعدم العديد منهم ميدانيا، في الهجوم الاكثر دموية في سوريا يشنه هذا التنظيم الذي سيطر على مناطق من العراق.

واشار المرصد السوري لحقوق الانسان الى ان القوات النظامية تشن منذ مساء الجمعة عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الحقل، ما ادى الى مقتل 40 عنصرا من "الدولة الاسلامية" و11 جنديا من القوات النظامية.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس فجر السبت، ان حصيلة الهجوم الذي وقع الخميس ارتفعت الى 270 قتيلا على الاقل، بينهم 11 مدنيا، والباقون من عناصر القوات النظامية والدفاع الوطني والحراس.

واشار الى عددا كبيرا من هؤلاء اعدموا بالرصاص، بينما قتل الآخرون في المعركة. الى ذلك، لا يزال مصير 90 شخصا آخرين كانوا موجودين في الحقل الواقع في الريف الشرقي لمحافظة حمص، مجهولا.

وقال عبد الرحمن لفرانس برس "هذا هو الهجوم الاكثر دموية ينفذه الدولة الاسلامية في سوريا"، منذ ظهور هذا التنظيم في البلاد العام الماضي، موضحا ان الهجوم "نفذه مئات المقاتلين عبر اربعة محاور".

وقال المرصد ان القوات النظامية حققت تقدما خلال عملية عسكرية بدأتها مساء الجمعة، مشيرا الى ان هذه القوات "استعادت السيطرة على اجزاء من الحقل".

وادت هذه العملية الى مقتل 40 مقاتلا من "الدولة الاسلامية"، اضافة الى 11 عنصرا على الاقل من القوات النظامية وعشرات الجرحى، نقلوا الى مستشفى في مدينة حمص، بحسب المرصد.

وفي حين لم تنشر وسائل الاعلام السورية الرسمية اي خبر عن الهجوم على الحقل، تداولت صفحات موالية لنظام الرئيس بشار الاسد على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لجثث قالت انها تعود الى "شهداء حقل النفط في جبل الشاعر في بادية حمص"، بحسب صفحة "شبكة اخبار حمص الاسد المؤيدة" على موقع فيسبوك.

وكتب احد مستخدمي موقع "تويتر" قائلا "مجزرة قذرة راح ضحيتها العشرات من عناصر الجيش السوري والعمال والمهندسين العاملين في الحقل"، متحدثا عن "صور مؤلمة لشهدائنا".

واظهرت اشرطة مصورة تداولتها حسابات جهادية على مواقع التواصل على الانترنت امس عشرات الجثث المكدسة في حقل واقع في منطقة صحراوية، تعود في غالبيتها الى رجال بملابس عسكرية، بعضهم مصاب بطلقات في الرأس. ولا يمكن التأكد من صحة اشرطة الفيديو.

ويظهر في شريط آخر مقاتل يقوم بضرب احدى الجثث بحذاء على الرأس، قبل ان ينتقل المصور ليظهر نحو اربعين جثة مكدسة في مجموعتين منفصلتين، اضافة الى جثث اخرى ملقاة بشكل افرادي.

وبدت في هذه اللقطات، ثلاثة جراء بيضاء وسوداء، متحلقة حول جثة ملقاة في حفرة صخرية.

وفي شريط آخر عنوانه "أبو لقمان الالماني بين جثث النصيرية في معركة شاعر"، بدا مقاتل يجلس القرفصاء على تلة ترابية وامامه نحو عشرين جثة مكدسة فوق بعضها البعض، قبل ان يتحدث باللغة الالمانية، ويردد بين الحين والآخر كلمات وعبارات بالعربية، منها "خنازير، حيوانات"، و"من فضل الله عز وجل"، و"كفار"...

ودان عبد الرحمن عمليات القتل، قائلا ان "المرصد يدين الاعدامات الميدانية بصفتها جريمة حرب، بغض النظر عن الطرف الذي يرتكبها".

وسبق للتنظيم المتشدد ان ارتكب سلسلة تصفيات واعدامات ميدانية في مناطق سيطرته.

واليوم، قال المرصد ان عناصر من "الدولة الاسلامية" قاموا برجم امرأة حتى الموت في شمال سوريا بتهمة "الزنى"، للمرة الثانية خلال 24 ساعة.

وقال "نفذت الدولة الاسلامية للمرة الثانية خلال 24 ساعة، حد الرجم بحق امراة أخرى من مدينة الرقة ليل أمس (الجمعة) بتهمة +الزنى+ في ساحة قرب الملعب البلدي في مدينة الرقة، حيث رجمها مقاتلون من الدولة الإسلامية، حتى الموت".

واشار الى ان "اهالي المدينة رفضوا المشاركة في عملية الرجم، فنفذها حصرا عناصر من الدولة الاسلامية" بعد احضار سيارة مليئة بالحجارة.

وكان عناصر التنظيم قاموا ليل الخميس برجم امرأة في مدينة الطبقة في ريف الرقة، للتهمة ذاتها، وذلك للمرة الاولى منذ ظهور التنظيم في سوريا.

وظهر تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" في سوريا في ربيع 2013، كامتداد لتنظيم "دولة العراق الاسلامية" بزعامة ابو بكر البغدادي.

وقوبل بداية باستحسان من مقاتلي المعارضة السورية الباحثين عن اي مساعدة ضد القوات النظامية. الا ان هذه النظرة سرعان ما تبدلت مع لجوء عناصر التنظيم الى تجاوزات شملت اعمال خطف وقتل واعدامات ميدانية في حق ناشطين وغيرهم، والتشدد في تطبيق الشريعة الاسلامية، والتفرد بالسيطرة حيث يتواجدون.

واعلن تنظيم "الدولة الاسلامية" قبل نحو اسبوعين اقامة "الخلافة الاسلامية"، مطلقا على نفسه "الدولة الاسلامية"، ونصب البغدادي "خليفة". وعزز التنظيم مناطق سيطرته في شمال سوريا وشرقها خلال الاسابيع الماضية، تزامنا مع الهجوم الكاسح الذي يشنه منذ اكثر من شهر في العراق وسيطرته على مناطق واسعة في شماله وغربه.

التعليقات 7
Missing phillipo 13:23 ,2014 تموز 19

Isn't that more than those killed in Gaza in the 10 days of Hamas aggression?

Missing bigjohn 04:57 ,2014 تموز 20

to the Zionist scum (which I rarely reply to since they do not deserve a reply because their existence is a crime and they hide their identities on the web), according to all estimates including the opposition "Syrian Observatory for Human Rights" less than 30% of the fatalities have been civilians and the total number of fighters killed are about equal on both sides. In Gaza, 80% of those killed are civilians including about half are women and children. Just before apartheid South Africa was wiped out you had 50 times more casualties by black on black violence when the Zulu Inkatha party was fighting the ANC. That does not in any way justified the Apartheid regime, and in NO way justifies the ethnic cleansing and Apartheid Zionist state.

Thumb cedre 02:40 ,2014 تموز 20

can u prove it haboub ? i can prove easily khomeynist halal prostitution in dahieh and elsewhere...

http://youtu.be/rIG0rWi2HYI

Thumb cedre 02:41 ,2014 تموز 20

armenians annihilated turks and azeris in territories they took. It's called war and nationalism. Before they lived in peace for centuries, many armenian vizirs in ottoman empire...

Thumb cedre 02:42 ,2014 تموز 20

infiltration is not control... Even if controlling, still has to pretend he's fighting terrorism. Anyway, didnt he say alqaeda didnt exist ?

http://usatoday30.usatoday.com/news/world/2003-05-25-assad_x.htm

Missing bigjohn 05:10 ,2014 تموز 20

That is because of women having many children. The Jews increased because of settler invasions. The Zionists committed ethnic cleansing through mostly mass expulsions to get the support of the west.

Missing bigjohn 05:22 ,2014 تموز 20

"prince Khalid bin Sultan, Al-Hayat, claims that ISIS is inspired by communism"....Really???? They use the same Wahabi ideology as the KSA. I guess that makes the KSA atheist.