بري يرفض وزارة الطاقة ويتمسك بالمالية!

Read this story in English W460

يرفض رئيس مجلس النواب نبيه بري وزارة الطاقة ويشدد على تمسكه بحقيبة المال التي يترأس وزارتها في الوقت الراهن الوزير علي حسن خليل.

ويرد بري بحسب صحيفة "الأخبار" على ما يشاع بشأن مطالبته بالحصول على وزارة الطاقة، وأكد أن احدا لم يساله عنها "لكنّهم حتى لو عرضوها عليّ، لا أريدها، أمّا وزارة المالية، فذلك موضوع آخر".

ويقول رئيس المجلس، إن "مسألة وزارة الطاقة وملفّ النفط ليس مسألة وزير، لو كنت في الحكومة أو كنت في المعارضة، وأنا لا أزال الآن في المعارضة، لن أقبل أن يتمّ التصرّف بملفّ الطاقة والنفط من دون هيئة وطنية تحفظ هذه الثروة وتشكيل صندوق سيادي وطني في المصرف المركزي للاستفادة من عائدات النفط لتسديد الدين العام".

وحول هذ الموضوع، لفتت أوساط في حديث الى صحيفة "الراي" الكويتية الى أن "حبل التعقيدات كان بدأ يطلّ برأسه من خلال ما طرحه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع من مطالبة بإعطاء وزارة المال لحزبه".

وأشارت الأوساط أن "هذه الوزارة السيادية الاساسية صارت بحكم العرف للطائفة الشيعية، ويستحيل مبدئياً ان يتخلى بري عن هذه الحقيبة متى بدأت معه المفاوضات لتشكيل الحكومة".

مصدرنهارنت
التعليقات 3
Thumb ashtah 09:24 ,2016 تشرين الثاني 04

In Salam government, it was the first time the shias got the finance ministry claiming all ministerial positions should be rotated. Today this no longer holds and they want to claim it as theirs forever.

We all recall how emile lahud gave the shias the position of General Security saying it was not to be understood this position is for the shias in the future. What happened to the position of General Security today? Can a Christian be assigned to it ever again. The answer is NO.

Thumb barrymore 14:40 ,2016 تشرين الثاني 04

don't worry Aoun will get it back for us. Wait and see

Thumb libanaisresilient 17:27 ,2016 تشرين الثاني 04

Aoun? Exactly! They can not leave it on the hands of Sunnis! The axis of resistance needs it in the hands of an ally.