اونغ سان سو تشي ستتوجه بخطاب الى الامة الاسبوع المقبل حول أزمة الروهينغا

Read this story in English W460

تتوجه الزعيمة البورمية اونغ سان سو تشي بخطاب الى الامة الاسبوع المقبل للمرة الاولى منذ اندلاع الازمة في ولاية راخين منذ ثلاثة اسابيع والتي ادت الى نزوح حوالى 380 الفا من اقلية الروهينغا المسلمة الى بنغلادش.

وقال المتحدث باسم الحكومة البورمية زاو هتاي لصحافيين الاربعاء "ستتحدث من اجل المصالحة الوطنية والسلام" في خطاب متلفز تلقيه في 19 ايلول.

وبحسب آخر ارقام الامم المتحدة الاربعاء، فان اكثر من 379 الفا من الروهينغا لجأوا الى بنغلادش منذ نهاية آب هربا من حملة القمع التي شنها الجيش البورمي اثر هجمات المتمردين الروهينغا في ولاية راخين.

وتتعرض اونغ سان سو تشي لسيل من الانتقادات الدولية بسبب صمتها حيال مصير هذه الاقلية المسلمة التي تفر باعداد كبرى مجددا من بورما.

ويصل اللاجئون الى بنغلادش منهكين وجائعين بعد ايام من السير تحت المطر. وتحاول السلطات المحلية والمنظمات الدولية جاهدة مواجهة هذه الازمة الانسانية. 

التعليقات 0