مجموعة الدعم الدولية من بعبدا: لابقاء لبنان محميا من التوترات في المنطقة

Read this story in English W460

إلتقى أعضاء مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان صباح الجمعة رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا، وبحثوا معه في آخر المستجدات التي طرأت منذ اعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته من منصبه بشكل مفاجىء من الرياض.

وعبَر أعضاء مجموعة الدعم عن قلقهم المستمر حول الوضع والغموض السائد في لبنان. وناشدوا إبقاء لبنان محمياً من التوترات في المنطقة.

وفي هذا الاطار، شددوا على أهمية استعادة التوازن الحيوي لمؤسسات الدولة اللبنانية الذي هو ضروري لإستقرار لبنان. وفي إشارة إلى الانجازات السياسية الايجابية خلال العام الماضي، حث أعضاء المجموعة كافة الأطراف على مواصلة العمل من أجل مصالح لبنان الوطنية.

وأشاد أعضاء مجموعة الدعم بقيادة عون في الدعوة إلى الهدوء والوحدة. ورحبوا بالخطوات المتخذة لاحتواء الأزمة السياسية ولحماية وحدة البلد واستقراره وسيادته وسلامة أراضيه. وفي هذا الاطار، رحب أعضاء مجموعة الدعم الدولية بدعوة رئيس الجمهورية إلى عودة الرئيس حريري إلى لبنان.

وتضامناً مع لبنان، أعاد أعضاء المجموعة تأكيد التزامهم بدعم لبنان وقيادته وشعبه خلال هذه الفترة الصعبة.

التعليقات 0