تيلرسون يؤكد ان اجراء مفاوضات مع بيونغ يانغ حول الملف النووي "ما زال امرا بعيدا"

Read this story in English W460

صرح وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في اديس ابابا الخميس انه "ما زلنا بعيدين عن مفاوضات" بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لتسوية الازمة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وقال تيلرسون الذي وصل اديس ابابا في مستهل جولة هي الاولى له في افريقيا إن المؤشرات من بيونغ يانغ قد تكون ايجابية لكنه أضاف أن المفاوضات مع نظام كيم جونغ اون لن تحصل قريبا.

وقال للصحافيين "أعتقد كما ألمح الرئيس ترامب (هناك) مؤشرات ايجابية محتملة قادمة من كوريا الشمالية عن طريق حوارهم الكوري-الكوري مع كوريا الجنوبية".

وأضاف "في ما يتعلق بالمحادثات المباشرة مع الولايات المتحدة (وكوريا الشمالية) -- وتطرحون هنا سؤالا عن مفاوضات -- ما زلنا بعيدين عن مفاوضات ويجب ان نكون موضوعيين وواقعيين حول هذه النقطة".

وقال إن خطوة أولى ستكون "محادثات بشأن المحادثات" لمعرفة "ما إذا كانت الظروف مهيأة لبدء التفكير بخصوص المفاوضات".

ونقلت كوريا الجنوبية الثلاثاء عن بيونغ يانغ قولها انه "ليس هناك سبب" للاحتفاظ بسلاحها النووي "إذ زالت التهديدات العسكرية للشمال وتم ضمان أمن نظامه".

وقال مستشار الامن القومي الكوري الجنوبي عقب عودته من لقاء مع الزعيم كيم جونغ اون في بيونغ يانغ إن الشمال منفتح على محادثات "صريحة" مع الولايات المتحدة حول نزع السلاح النووي وسيقوم بتعليق التجارب الصاروخية والنووية اثناء مفاوضات.

ورحب الرئيس دونالد ترامب بالعرض ووصفه "بالايجابي جدا".

غير ان رئيس اجهزة الاستخبارات الاميركية دان كوتس قلل الثلاثاء من شأن هذا الاعلان. واضاف خلال جلسة استماع امام لجنة الجيوش في مجلس الشيوخ "قد يكون ذلك تقدما. اشك كثيرا في ذلك. كما قلت هناك دائما امل".

وحضت الصين الخميس الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على بدء مفاوضات في اقرب وقت، فيما حذرت اليابان من أن يكون ذلك خدعة لكسب الوقت داعية بيونغ يانغ للقيام بخطوات "ملموسة".

التعليقات 0