مورينيو يستبق موقعة توتنهام بـ"حديث المصالح"

Read this story in English W460

أكد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أن مصلحة ناديه مانشستر يونايتد أهم من مصلحته الخاصة، وذلك في تصريح يسبق مباراة الفريق في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وقال: "في مسيرتي لم أكن يوما أنانيا وأفكر بنفسي، لقد كنت دائما رجل النادي، وهذا ما أنا عليه".

ويثير مورينيو الكثير من حبر التقارير الصحفية في الفترة الأخيرة، بعد تصريحات مثيرة للجدل استهدفت الإدارة، التي حضها على التجاوب مع رغبته في إبرام تعاقدات جديدة خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ويرى مورينيو أن موسم الانتقالات لم يتم استغلاله بشكل كاف في مانشستر يونايتد، في وقت واصل انتقاده لأداء لاعبه الفرنسي بول بوغبا.

وما زاد الطين بلة، الأداء غير المستقر الذي يقدمه الفريق في مطلع هذا الموسم، إذ حقق فوزا غير مقنع على ليستر سيتي في المرحلة الأولى (2-1)، وخسر أمام برايتون المتواضع في الثانية (2-3).

ويستعد الفريق حاليا لخوض لقاء صعب في ختام المرحلة الثالثة ضد ضيفه توتنهام هوتسبر، الاثنين.

وكان مورينيو عقد الأسبوع الماضي مؤتمرا صحفيا مقتضبا نفى فيه وجود خلاف مع نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي للنادي إد وودورد، واكتفى خلاله بردود قصيرة على أسئلة الصحفيين.

وفي تصريحاته الجديدة، أعاد مورينيو انتقاد التقارير الصحفية التي تتحدث عن خلافات في النادي، أو أن الأمور قد تصل الى حد إقالته من منصبه.

التعليقات 0