باسيل والسفير السوري يبحثان في ملف "الانروا": إنها مسألة حياة أو موت

Read this story in English W460

شدد وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل على ان لبنان لا يحتمل ولا يقبل بإنهاء دور الأونروا.

وخلال اجتماع مع سفراء الدول المضيفة والمانحة والمعنية بملف الأونروا، دعا باسيل السفراء الى ابلاغ حكوماتهم بخطورة الموضوع، طالبا باستمرار المساهمة في تمويل الاونروا.

وقال: "انها مسألة حياة او موت".

والتقى باسيل السفير السوري في لبنان عبد الكريم علي وبحث معه في ملف الانروا.

ويأتي ذلك، بعد أن أعلنت الإدارة الأميركية الجمعة أنّ واشنطن لن تُموّل بعد اليوم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، متّهمة الوكالة الأممية بأنها "منحازة بشكل لا يمكن إصلاحه".

واستنكرت السلطة الفلسطينية قرار الولايات المتحدة، مطالبةً دول العالم بـ"رفض هذا القرار وتوفير كلّ ما هو ممكن من دعم للوكالة".

والولايات المتحدة التي كانت على مدى عقود المساهم الأوّل في موازنة الأونروا، خفّضت في كانون الثاني بنسبة كبيرة مساعدتها للوكالة الأممية، إذ إنّها لم تقدّم هذا العام سوى 60 مليون دولار مقابل 370 مليون دولار في العام 2017.

يشار الى أن القرار الأميركي أتى بعيد ساعات من إعلان الحكومة الألمانية أنها ستزيد بقوة مساهمتها الماليّة في الوكالة الأممية، مطالبة شركاءها الأوروبيين بالاقتداء بها.

وكان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أعلن منذ أيام أن بلاده تعمل على عقد مؤتمر نهاية الشهر المقبل في نيويورك لدعم الأونروا التي تعاني عجزاً مالياً يفوق 200 مليون دولار.

وتأسّست الأونروا في 1949، وهي تقدّم مساعدات لأكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني من أصل خمسة ملايين مسجلين لاجئين في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسوريا.

التعليقات 10
Thumb marcus 14:36 ,2018 أيلول 03

Knowing how powerful Bassil is he must have asked his Syrian handler to foot the bill for the Palestinian refugees.

Thumb _citizen_ 15:01 ,2018 أيلول 03

'patriotic' to Bani Majus

Thumb justin 15:10 ,2018 أيلول 03

يغادر وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال حسين الحاج حسن بعد ظهر غد إلى دمشق، تلبية لدعوة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر خليل

Thumb justice 15:32 ,2018 أيلول 03

If I had but one bullet and were faced by both an enemy and a traitor like 'patriotic', I would let the 'patriotic' traitor have it.

Thumb s.o.s 15:36 ,2018 أيلول 03

Blablabla.... potatotriotic,

Thumb beatryce 15:41 ,2018 أيلول 03

où est mon Jaafar aujourd'hui?

Thumb s.o.s 16:52 ,2018 أيلول 03

À l’école, il a mis son tablier pour rentrer en 7eme . Il est le seul enfant moustachu de la classe....

Thumb whyaskwhy 16:13 ,2018 أيلول 03

You mean Iranian interest that will liberate Palestine through the killing of thousands of Syrians and Lebanese ya Hussain?

Thumb doodle-dude 16:49 ,2018 أيلول 03

lol @scumtiotic

Thumb justin 17:58 ,2018 أيلول 03

southern, I did not know you read saudi owned newspapers??