قضية تسمية شارع باسم "بدر الدين" تتفاعل و"الداخلية" تعتبر التوقيت "استفزازيا"

Read this story in English W460

تفاعلت قضية تسمية بلدية الغبيري في الضاحية الجنوبية شارعاً باسم القيادي في "حزب الله" مصطفى بدر الدين الذي أعلن عن مقتله بدمشق في شهر أيار 2016، وهو أحد المتّهمين الرئيسيين لدى المحكمة الخاصة بلبنان في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

ورأت مصادر "الداخلية" في حديث الى صحيفة "الشرق الاوسط"، أن "التوقيت السياسي لهذه القضية استفزازي، بحيث أتى خلال عمل المحكمة الدولية".

وأكدت أن الموضوع سياسي أمني وليس إداريا، رافضة استعمال القانون لتهديد الأمن السياسي والاجتماعي.

وكان وزير الداخلية نهاد المشنوق نفى توقيع قرار يسمح لبلدية الغبيري بتسمية الشارع باسم بدر الدين، وطلب أمس الثلاثاء إزالة اللافتة، مشدداً على أن القرار غير مصدّق.

ولفتت الداخلية الى أن"العرف يقضي بأن تنتظر البلديات توقيع وزارة الداخلية رفضا أو قبولا".

يشار الى أن بلدية الغبيري كانت قد أوضحت أنه "عملا بأحكام المادة (63) من قانون البلديات، كانت قد وجهت بتاريخ 13 حزيران 2018 كتابا إلى الوزارة تعلمها فيه بأن قرار تسمية الشارع أصبح مصدقا ضمنا بعد أن مر نحو السنة على تسجيله لدى الوزارة، وذلك وفق المادة (63) التي تعتبر أن القرار يصبح مصدقا ضمنا إذا لم تتخذ سلطة الرقابة قرارها بشأنه خلال شهر من تاريخ تسجيله لديها".

وتعليقا على ذلك، قالت "الداخلية" أنه "لم يسبق لأي بلدية أن لجأت إلى المادة 63 في السنوات العشر الأخيرة".

وأكدت كذلك أنه لم تسجل أي سابقة مماثلة في تسمية الشوارع وأي موضوع مرتبط بالشأن السياسي والأمني، خاصة أن دراسة المستندات اللازمة لهذا الأمر تتطلب أشهرا في بعض الأحيان، وهو ما كانت تقوم به الداخلية حيال طلب تسمية شارع باسم بدر الدين الذي هو موضع خلاف سياسي ومذهبي، وقد يؤدي إلى إشكالات تهدد الأمن والنظام ما جعلها تتريث في قرارها.

وذكرت المصادر أن الشارع يقع في منطقة يضطر أهالي بيروت لسلوكها بشكل دائم في طريقهم إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي الواقع بين منطقتي الغبيري وطريق الجديدة.

مصدرنهارنت
التعليقات 8
Thumb lubnani.masi7i 09:46 ,2018 أيلول 19

The interior ministry said it would demand the street signs be removed.

lol yes sure.

Thumb justin 11:43 ,2018 أيلول 19

I dare the interior ministry, the ISF, or the LAF to go in and remove the signs.

Thumb galaxy 10:10 ,2018 أيلول 19

I pray all of dahieh becomes martyrs and every street in Lebanon carries a terrorist 'martyr's' name.

Thumb ansarullah 10:12 ,2018 أيلول 19

Please, don't miss Sayyed Hassan's speech tonight at 8:30 p.m.

Lan Tousba Zainabu Marattayn

Lan Lan Lan

Thumb justin 11:44 ,2018 أيلول 19

we are all on pins and needles:)

Thumb chrisrushlau 14:08 ,2018 أيلول 19

The Minister of Interior Provocativeness is just acting.

Thumb s.o.s 15:07 ,2018 أيلول 19

Why aren’t the culprits arrested ? The Ghobeiry municipality should get sanctioned, its funding cut until it complies.

Missing ysurais 16:01 ,2018 أيلول 19

good morning interior ministry are u really awake... i doubt..