"العدل" و"الاشغال" تعرقلان تشكيل الحكومة

Read this story in English W460

لا تزال العقد الحكومية ترواح مكانها رغم مواصلة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري جهوده لحلحلتها، ففيما يطالب حزب "القوات اللبنانية" بحقيبة "العدل"، تم حسمها لحصة رئيس الجمهورية، وسط نزاع بين التيار "الوطني الحر" وتيار "المردة" حول حقيبة "الاشغال".

وأكدت مصادر "القوات" لقناة LBCI انها لم تتلق اي عرض رسمي بشأن الوزارات وكل ما يأتيها اقتراحات تتبدل بين الحين والآخر.

ولفتت الى أن المحسوم حصولها على 4 مناصب وزارية، لكنها تنتظر العرض الرسمي.

وأكدت المصادر أن "القوات" لا تزال تريد وزارة العدل، فيما كشفت الـLBCI أن وزارة العدل حسمت لرئيس الجمهورية، وهي اصبحت خارج البحث.

وبحسب القناة عينها، فإن العقدة القواتية لم تحل بعد، وما هو مؤكد اعطاء "القوات" نيابة رئاسة الحكومة والشؤون الاجتماعية والثقافة بالاضافة الى حقيبة لا تزال عالقة خصوصا بعدما طالب رئيس اللقاء الدميقراطي النائب السابق وليد جنبلاط بوزارة التربية.

ولا يزال النزاع على وزارة الاشغال بين التيار الوطني الحر والمردة.

في هذا السياق، كشفت مصادر التيار الوطني الحر للقناة عينها، أن الاتفاق بين الحريري ووزير الخارجية باسيل وتكتل "لبنان القوي" حصل على ما كان يطالب به بالنسبة الى وحدة المعايير والاعداد وتوزيع الحقائب السيادية والاساسية

وقالت المصادر "بالنسبة الى الحقيبة الخدماتية الثانية (غير الطاقة) اذا شاء التيار الاحتفاظ بوزارة العدل ستكون من حصته".

ولفتت الى أن "مصير وزارة الاشغال لا يزال معلقا راهناً، مؤكدة من جهة اخرى أن العقدة الدرزية حُلّت بشكل نهائي.

مصدرنهارنت
التعليقات 9
Thumb Southern......... 12:04 ,2018 تشرين الأول 17

why not creating a new sort of ministery which we can call: the ministry of corruption and stealing, assigned it to LF, FPM, Jumplat and Amal movement, each can follow up who is defrauding more, then send followers to the street to fight each other, the winner then would get the Justice profile to sue the loosers.... Sarcasm but worthit it.

Missing un520 14:57 ,2018 تشرين الأول 17

...and while they are at it, they can make a Ministry of Pilgrimage and Terror.....assigned to no other than Hezbollah...

Missing moonsear 15:38 ,2018 تشرين الأول 17

This is not sarcasm, this is satire at best....or reality at worst.

Thumb thepatriot 10:37 ,2018 تشرين الأول 18

No need for that Southy, the Interior Ministry is doing the job perfectly well already...

Thumb s.o.s 13:55 ,2018 تشرين الأول 17

Mireille Aoun will be minister just like Bassil. Araf.

Thumb canadianleb 14:56 ,2018 تشرين الأول 17

Lebanon was rated the 19th most corrupt country in the world see link. The Lebanese forces intend to improve on this and take 1st place from Yemen.

https://www.businessinsider.com/most-corrupt-countries-in-the-world-world-economic-forum-2018-10

Thumb whyaskwhy 16:15 ,2018 تشرين الأول 17

The Lebanese Forces are not in Power Canadadry. Corruption as you have shown has increased and multiplied itself in the last 2 years do to those who allow it to exist. You may want to google the quisling president who is the only one in Lebanons history to have employed all his family plus thier maids to the aid a corrupt government. Education is the only answer for Lebanon glorifying the demons into Gods has never worked long term.

Thumb canadianleb 16:49 ,2018 تشرين الأول 17

At the end of the day the ones to blame are the people that put these clowns in power and the minute the people start questioning the politicians turn everything sectarian. All this to say is they are all corrupt, say what you want about MBS but what he did to regain the money stolen from KSA was the right thing to do. We need someone like that in Lebanon... wishful thinking on my part I know..

Thumb extraterrestrial.alien 17:53 ,2018 تشرين الأول 17

Even it's sworn enemies admit the LF ministers had done a great job, it is the real reason Bassil and co have been systematically attacking them

https://vimeo.com/272268740
https://vimeo.com/267392675