قلق "قواتي" من قمة بكركي الاربعاء: هل الهدف تأمين غطاء لباسيل؟

Read this story in English W460

فيما يتعامل التيار "الوطني الحر" بنوع من الايجابية مع القمة المارونية التي ستنعقد غدا الاربعاء بدعوة من البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، يبدو أن "القوات اللبنانية" أكثر المرتابين، إذ انها تخشى أن يكون الهدف منها إعطاء "غطاء" لوزير الخارجية جبران باسيل.

ونقلت صحيفة "الاخبار" عن أحد السياسيين الموارنة، قوله أن القوات هي أكثر المُرتابين من اجتماع بكركي، "وكنا أمام خيارين، إما أن يكون تمثيلنا مُختصراً، أو تكون مشاركة كبيرة".

ولفت الى أن "الهمّ أن لا يكون الهدف من اللقاء إعطاء غطاء لجبران باسيل، أو الإيحاء بأنّ الخلاف في البلد مسيحي - مسيحي".

وتوقع المصدر أن يُحجم رئيس "القوات" سمير جعجع عن المشاركة، لاعتباره عدم وجود توازن في مستوى التمثيل.

وحده التيار الوطني الحرّ، يتعامل بنوعٍ من الإيجابية مع لقاء الأربعاء، إذ نفت مصادره لـ"الاخبار" أن يكون باسيل هو "الخيّاط"، ولكنّه قرّر الانفتاح عليه، "وإجراء حوار بعد الكباش حول الصلاحيات ومواقف رئيس مجلس النواب نبيه برّي وغيره".

وتحدّث "الوطني الحر" بحسب الصحيفة عينها عن بيانٍ سيكون داعماً للعهد. ويسعى إلى توظيف اللقاء لمصلحته في صراع الصلاحيات الدائر.

اما تيار "المردة" فسيشارك بقمة الاربعاء برئاسة سليمان فرنجية رغم أنه "لا يُحبّذ الاجتماعات الطائفية.

أيضا حزب الكتائب يرى أيضاً "ضرورة أن يتوسّع اللقاء ليكون وطنياً وليس طائفياً".

ولا تلقى قمة بكركي غدا تأييدا من جميع الاطراف والشخصيات المارونية، وبدا ذلك واضحا وفقا لـ"الاخبار" في كلام النائب السابق فارس سعيد الذي يحاول تعديل وجهة الاجتماع،، لدفع الراعي إلى إصدار بيان يؤكد التزام الدستور واتفاق الطائف وقرارات جامعة الدول العربية ومجلس الأمن، بدل أن يكون هدف الاجتماع انتزاع الوزير باسيل تأييد بكركي، لحصول أي رئيس للجمهورية على الثلث الضامن، وإصدار بيان دعم لرئيس الجمهورية وتكتل لبنان القوي في عملية تشكيل الحكومة.

التعليقات 3
Thumb doodle-dude 15:37 ,2019 كانون الثاني 15

lol @ the shia christian from the west
when was the last time God expressed his disgust to you?

Thumb s.o.s 18:07 ,2019 كانون الثاني 15

Hahaha excellent!

Thumb natour 15:44 ,2019 كانون الثاني 15

There's a party claiming to be the party of God. An old Iranian and supreme leader of this party claims to have weekly conversations with God. God throws up in disgust just thinking of this.