ميركل: الانسحاب الأميركي من سوريا يمكن أن يعزز نفوذ روسيا وإيران

Read this story in English W460

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى جهود للحد من التسلح تشمل الروس والأميركيين والأوروبيين والصينيين، بعد تعليق المعاهدة الروسية الأميركية لخفض الصواريخ النووية المتوسطة المدى.

وقالت ميركل في مؤتمر الأمن في ميونيخ إن "الحد من التسلح أمر يعنينا جميعا وسيسرنا ألا تقتصر المفاوضات بشأنه على الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا، بل وأن تشمل الصين أيضا، بينما تثير القدرات العسكرية لموسكو وبكين قلق الغرب.

في سياق منفصل، حذرت من أن انسحاب القوات الأميركية من سوريا الذي أعلن عنه الرئيس دونالد ترامب، يمكن أن يعزز نفوذ روسيا وإيران في هذا البلد.

وقالت ميركل ردا على سؤال: "هل هي فكرة جيدة للأميركيين الانسحاب فجأة وبسرعة من سوريا؟ ألن يعزز ذلك قدرة روسيا وإيران على ممارسة نفوذهما؟".

التعليقات 0