غوتيريش: أسلحة حزب الله تزعزع استقرار لبنان والمنطقة

Read this story in English W460

عبر الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه "الشديد" من أن تؤدي أسلحة حزب الله الى تعريض استقرار لبنان والمنطقة للخطر، وذلك في تقريره بشأن تطبيق القرار 1701، مطالبا الحكومة باتخاذ "كل الإجراءات الضرورية" لنزع أسلحة "الميليشيات" تطبيقاً لاتفاق الطائف والقرارات الدولية.

وطالب غوتيريش الحكومة الجديدة بأن "تمتثل لسياسة النأي بالنفس التي اعتمدها لبنان، انسجاماً مع بيان بعبدا لعام 2012"، وبأن "تتوقف كل الأطراف اللبنانية وجميع اللبنانيين عن التورط في الحرب السورية وغيرها من النزاعات في المنطقة"، مندداً بـ"التحرك المزعوم للمقاتلين والمعدات الحربية عبر الحدود اللبنانية - السورية".

ودعا إلى "مضاعفة جهودهما في اتجاه الامتثال التام للقرار 1701 من أجل الحفاظ على مرحلة الهدوء التي سادت خلال السنوات الأخيرة وتوطيدها"، مشددا على أن "الالتزام المتواصل من كل الأطراف بالقرار 1701 لا يزال مهماً لاستقرار لبنان والمنطقة".

وكرر غوتيريش أن "الاعتراف الذاتي المتكرر بالاحتفاظ بأسلحة غير مرخصة خارج سيطرة الدولة من (حزب الله) وغيره من الجماعات المسلحة، في انتهاك للقرار 1701، يبعث على القلق الشديد ويعرّض للخطر استقرار لبنان والمنطقة"،

وقال "الادعاءات عن نقليات أسلحة غير مرخصة إلى جماعات مسلحة غير تابعة للدولة في لبنان لا تزال أيضاً مبعث قلق بالغ"، لافتا الى أن الأمم المتحدة "ليست في وضع يمكّنها من التحقق من هذه التقارير بصورة مستقلة"، لكن إذا ثبت ذلك، فإن النقليات تشكل انتهاكاً خطيراً للقرار 1701".

عليه، طالب غوتيريش الدول الأعضاء بأن "تقوم بواجباتها بموجب القرار 1701 لمنع البيع أو التزويد بالأسلحة أو المعدات ذات الصلة بها لكيانات أو أفراد في لبنان". وكذلك حض الحكومة اللبنانية على "اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لضمان التنفيذ الكامل للبنود ذات الصلة في اتفاقات الطائف والقرارين 1559 و1680، والتي تطلب نزع أسلحة كل الجماعات المسلحة في لبنان".

ولفت غوتيريش الى أن، "عدم الامتثال يزيد خطر التوترات واحتمال التصعيد إلى أعمال عدائية". وعبَّر عن "القلق البالغ" حيال وجود أنفاق عبر الخط الأزرق، مشجعاً "القوات المسلحة اللبنانية" على "إجراء كل التحقيقات اللازمة على الجانب اللبناني"، من أجل "التأكيد أن الأنفاق لم تعد تشكل خطراً أمنياً".

وكذلك عبّر عن "القلق من الخطابات النارية من الطرفين في ما يتعلق بالوضع على طول الخط الأزرق، مما يزيد خطر حصول سوء حسابات وتصعيد إلى نزاع".

وشجع الطرفين "بقوة" على التوصل إلى اتفاق على التقدم من أجل "حل نقاط الخلاف الموجودة على طول الخط الأزرق"،

وكذلك عبّر كبير الموظفين الدوليين عن "القلق البالغ" من استمرار الطلعات الجوية للطيران الحربي الإسرائيلي، موضحاً أنها "تشكل انتهاكاً للقرار 1701 والسيادة اللبنانية". وكذلك هي الحال بالنسبة إلى استمرار احتلال الشطر الشمالي لبلدة الغجر والمنطقة المحاذية لها شمال الخط الأزرق، مندداً بـ"كل الانتهاكات للسيادة اللبنانية"، ومطالباً إسرائيل بوقفها.

مصدرنهارنت
التعليقات 5
Thumb justin 09:59 ,2019 آذار 19

From Al Nahar:

أسرار الآلهة – النهار

أصر الوزير السابق رائد خوري في حديث متلفز على أن الدولة تدعم سعر البنزين، في حين أن الدولة تتقاضى نحو 7000 ليرة عن كل صفيحة.

لم يفضِ الاجتماع الذي جمع فيه وزير المال رئيس المجلس الأعلى للجمارك والمدير العام الى إزالة الخلافات القائمة بينهما بشكل نهائي.
تبيّن أن رؤساء المصالح في مرفأ بيروت يتقاضى كل منهم أكثر من ملياري ليرة بدل تعويض نهاية الخدمة أي نحو 1,3 مليون دولار.

Missing phillipo 13:23 ,2019 آذار 19

Translation please!!

Thumb janoubi 13:56 ,2019 آذار 19

Hezbollah weapons are only directed at eroding what's left of the state and destabilize the whole region at Iran's request.

Missing phillipo 18:25 ,2019 آذار 19

SOS - very funny
What about translation to the language of this chat - English

Thumb s.o.s 21:05 ,2019 آذار 19

Google is your friend!