الحريري: لا أحد يريد وقف عمل الحكومة والتسوية مع عون زواج ماروني

Read this story in English W460

أكد رئيس الحكومة سعد الحريري أن لا أحد من السياسيين يريد وقف عمل الحكومة، وأن أي خلاف سياسي لن يوقفها، مشددا على أن التسوية السياسية الرئاسية مع الرئيس ميشال عون، هي بمثابة زاوج ماروني، بمعنى أنها صعبة الانفصال.

وقال الحريري خلال لقائه في السراي وفدا من نقابة الصحافة أن قراره هو "العمل لمصلحة المواطنين والاقتصاد ولبنان وعدم التلهي بالمناكفات والزكزكات السياسية التي لا طائل منها، لا أحد من الاطراف السياسية يريد وقف عمل الحكومة".

وأكد أن "خطة الكهرباء ستجهز قريبا والاجتماعات حول الموازنة متواصلة وستقر في أسرع وقت ممكن"، لافتا الى أن البيان الوزاري ستحمل الموازنة طابعا إصلاحيا.

وأضاف "كل الاطراف تريد حلا للكهرباء والنفايات واقرار الموازنة وأزمة النازحين ومكافحة الهدر والفساد".

ولفت الى أن "واجبي هو تدوير الزوايا مع الجميع، وزيادة الإستثمارات في البلد وتشجيع المستثمرين من الخارج، وإعادة الثقة بالدولة".

وحول مؤتمر بروكسيل، أوضح الحريري أنه جمع التزامات ب7 مليارات دولار لمواجهة أعباء النزوح السوري في الدول المجاورة، "بينما كانت لا تتخطى الخمسة مليارات دولار في السنتين الماضيتين".

وفي هذا الاطار،، قال أن كل اللبنانيين وكل الاطراف السياسية يريدون عودة النازحين السوريين إلى بلدهم "لكن السؤال هو كيفية تحقيق هذه العودة".

واوضح أنه "منذ اللحظة الأولى كلفنا المدير العام للأمن العام التواصل مع الطرف السوري وهناك لوائح تم تقديمها، لكن الموافقة لا تأتي إلى على نسب ضئيلة".

وأكد أن "الحكومة اللبنانية تتعاون منذ اللحظة الأولى أيضا مع المبادرة الروسية والدول الكبرى هي القادرة على فرض الحل، لأنها هي من تعمل على الحل السياسي في سوريا وبانتظار ذلك، علينا تشجيع العودة، والإفادة من الدعم الدولي لتحمل أعباء النزوح".

وحول الكلام عن التطبيع مع النظام، قال "إن لبنان يعتمد سياسة النأي بالنفس، ويلتزم بموقف الجامعة العربية وقراراتها من النظام السوري"، سائلا "أين هي مصلحة لبنان بوضعه في بوز المدفع في مواجهة الجامعة العربية والمجتمع الدولي"؟.

وطمأن الى أن موضوع التوطين غير مطروح، "ولن يحصل"، مذكرا ان "دستورنا يمنعه بشكل قاطع، وهناك إجماع لبناني على ذلك، والجميع يعرف ذلك سلفا، بما فيهم المجتمع الدولي".

وأردف " نكون كمن يكذب على نفسه إن زعمنا أن كل مشاكلنا الاقتصادية هي فقط بسبب أزمة النزوح السوري إلى بلدنا. الحقيقة أن مشاكلنا تتأتى أيضا من طريقة عملنا التي علينا ان تغييرها والقيام بإصلاحات لمواكبة العصر، فليس من المنطق أننا ما زلنا نعمل بقوانين تعود إلى 50 و70 عاما إلى الوراء".

وردا على سؤال حول مصير التسوية الوطنية التي قام بها مع لرئيس ميشال عون وما يحكى عن تعرضها إلى اهتزازات، قال الحريري "إن هذه التسوية هي بمثابة زواج ماروني، لسبب واحد يتعلق بمصلحة لبنان".

وشدد على أن "الكلام السياسي لا يمنع أن تواصل الحكومة عملها، وكل الوزراء يعملون، ولا شيء يوقف مسيرة الإصلاحات والإنجازات".

وخلص الى القول "أنا أطمئنكم أنه لن يحصل خلاف من شأنه أن يوقف العمل، لا مع التيار الوطني الحر، ولا مع حركة أمل ولا مع الحزب التقدمي الإشتراكي ولا مع القوات اللبنانية ولا مع المردة، وحتى الخلافات المعروفة والعلنية مع حزب الله، هناك قرار من طرفنا ومن طرفه أننا لن نسمح لها بوقف عمل الحكومة".

مصدرنهارنت
التعليقات 6
Thumb barrymore 16:40 ,2019 آذار 19

No divorce but adultery is the name of the game.

Thumb ex-fpm 17:02 ,2019 آذار 19

roflmao!!!!!

Thumb s.o.s 17:10 ,2019 آذار 19

Eh wallah. Il est cocu.

Thumb justin 10:57 ,2019 آذار 20

lol indeed

Thumb gma-bs-artist. 18:29 ,2019 آذار 19

He's still hasn't realized that Aoun and Bassil are two faces of the same coin and are playing good cop-bad cop with him. Geagea realized it a bit earlier but was too late to do anything about it except warn Hariri who didn't listen. They are both paying the price.

Thumb whyaskwhy 16:27 ,2019 آذار 20

Its too late for all GMA not just them but us too as a result of their businesses.