الحريري: "الاخبار" بوق إعلامي يبخ التلفيقات

Read this story in English W460

نفى رئيس الحكومة سعد الحريري نفيا قاطعا ما أوردته صحيفة "الاخبار" في عددها الصادر الثلاثاء، بشأن ورقة اقتصادية ومالية أعدها تتضمن إجراءات لخفض عجز الموازنة، لا تنتهي بخفض الرواتب، واصفا الصحيفة بـ"البوق الاعلامي الذي يبخ الاساءات".

وصدر عن المكتب الاعلامي للحريري بيانا جاء فيه "هناك بوق اعلامي متخصص ببخ الاساءات اليومية لكل ما يمت بصلة الى الرئيس سعد الحريري.هذا البوق اسمه جريدة " الاخبار " وقد تحدث اليوم عن ورقة اقتصادية ومالية لرئيس الحكومة تتضمن اجراءات على صورة التلفيقات اليومية لتلك الجريدة".

وأوضح أن "ورقة الاصلاحات والاجراءات المطلوبة لخفض العجز ووقف الهدر ، موضع نقاش مسؤول مع كافة المكونات في الحكومة ستتم ترجمته بمشروع الموازنة الذي سيرفعه وزير المال الى مجلس الوزراء".

وأكد أن "ما نشرته الاخبار ورقة منسوبة زوراً للرئيس الحريري وفيها الكثير من الفبركات وبنات أفكار التخريب القائم على مشروع النهوض الاقتصادي والبرنامج الحكومي".

وكامت الصحيفة، كشفت عن ورقة اعدّها الحريري، وقالت أنه "وزعها على القوى الاساسية في الحكومة، ان طرح تخفيض الاجور ومعاشات التقاعد والتقديمات الاجتماعية هو طرح جدّي، ويكاد يكون الطرح الجدّي الوحيد الذي تدرسه الحكومة لتخفيض العجز المالي".

هذه الورقة التي حصلت عليها "الأخبار" ونفاها الحريري، تحمل عنوان "السياسات والاجراءات الواجب اعتمادها للمعالجة الفورية والجذرية لعجز المالية العامة وتعزيز الايرادات"، وتقترح تنفيذها "بدءا من العام 2019"، وتزعم انها بهدف "تحقيق الاستقرار المالي والنقدي".

وتنص بحسب الصحيفة، على تجميد 15% من اجور الموظفين والمتعاقدين والاجراء والمتعاملين والمياومين ومعاشات المتقاعدين، لمدّة 3 سنوات، على ان تعاد لهم تباعا بدءا من العام 2022، مع زيادة توازي نسبة التضخم المحققة بين عامي 2019 و2021، وأيضا والغاء الاعمال الاضافية كلها والمكافآت وتخفيض تعويضات النقل وغيرها من التعويضات، وتخفيض المخصصات الاجتماعية للعاملين في القطاع العام، وتخفيض اشتراكات ومساهمات الدولة في صناديق التعاضد (بنسبة 14%). هذه الاجراءات القاسية ستؤدي، وفق الورقة، الى خفض دخل الاسر المتأتي من الوظيفة العامة بقيمة 1650 مليار ليرة بالمقارنة مع العام 2018 وبقيمة 1900 مليار ليرة بالمقارنة مع الاجور المتوجبة في عام 2019.

مصدرنهارنت
التعليقات 7
Thumb eagledawn 11:58 ,2019 نيسان 23

Al Akhbar is as credible as when @mowateh says he is not shia, he is secular atheist and has only one account.

Missing un520 13:02 ,2019 نيسان 23

I dont understand why Hariri did not leave it to Hezbollah and its stooges to run the country, and let them try to solve this mess without any unpopulas measures. It is quite simply not possible to get the financial situation under control without people from all the society being affected.

Thumb s.o.s 14:12 ,2019 نيسان 23

increasing the VAT on gas affects everyone differently. If one drives a low consumption car, it'll affect him less than the show off driving an S class or a powerful SUV. The same can be said for VAT on everything...

But the only real measure that should be taken is to recuperate the billions stolen by politicians. investigating Aoun's clan and Mustaqbal members should be the top priority.

Thumb canadianleb 14:58 ,2019 نيسان 23

I agree but you should go back further than the current administration and everyone should be held accountable no red lines and start from the top to the bottom.

Missing sanctify 15:56 ,2019 نيسان 23

Slams???? Everyone know it's coming but all lack balls. Be a man Saad, tell the state employees that you don't have the right to demonstrate when you're getting full wages for working only 10 to 15 hours a week the most. Not to mention the benefits and allowances that the retired have. Of course they will as well demonstrate and take it to the streets.
It has to stop!

Missing rabiosa 17:01 ,2019 نيسان 23

Lebanon long ceased to be a free enterprise capitalist country. It's bloated bureaucracy, no accountability, rampant corruption from top to bottom, waste, dependency on government has led us to the current situation. We;'ve become basically a semi socialist country where government is all and be all. Everyone one wants a piece of it as that's where the money is. Now that reality has bitten everyone is scrambling. You have political parties who worship at the alter of government (re PSP and communists and Islamist). As Margaret Thatcher once said, the problem with socialism is eventually you run out of other people's money.

Thumb whyaskwhy 17:12 ,2019 نيسان 23

100% correct Rabiosa and this is exactly what Syria and Iran want in Lebanon. Depend on the state and in turn be 100% controlled by it. After all how can you have a dictatorship without it? Venezuela's economic success would not be there without it either lol.