مصير الموازنة يحسم اليوم ووزير المال متفائل

Read this story in English W460

ينتظر أن تحسم الاتصالات اليوم الاربعاء مصير الموازنة، لمعرفة ما إذا كانت ستدرج على جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء المقررة غداً تلبية لطلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أم يتأخر إدراجها الى جلسة لاحقة تحت عنوان استكمال الترتيبات في شأنها لدى الادارات المختصة.

ودفع وزير المال علي حسن خليل أمس بمشروع قانون الموازنة مؤلفاً من 1000 صفحة الى الامانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء، بعدما ضمّنه الاجراءات التقشفية وأرفقه بتقرير تفصيلي يتضمن أهداف المشروع وفرضياته وتفعيلاته. فيما وُزّع جدول اعمال مجلس الوزراء لجلسة الغد وجاء خلواً من اي اشارة الى هذا المشروع، ما اعتبرته مصادر وزارية تحدثت لصحيفة "الجمهورية، "تريّثاً من رئيس الحكومة" في انتظار التوافق عليه.

وبحسب الصحيفة، ينتظر أن يقدم جميع الافرقاء اليوم تصوراتهم لموازنة رشيقة ويتقدمهم حزب الله، في وقت يتوقع ان يكون لرئيس الحكومة سعد الحريري موقف في هذا الصدد في ظل ترجيحات باحتمال زيارته القصر الجمهوري اليوم.

وقال خليل لـ"الجمهورية" "أرسلت ٣٣ نسخة من الصيغة المعدلة لمشروع الموازنة بعد المراجعة الشاملة، وأصبحنا أمام بَت الخيارات المحدودة وتحمّل المسؤولية من قبل كل القوى المشكّلة للحكومة، ما يحتّم علينا الذهاب نحو موازنة جدية تعالج مكامن الخلل، وأنا متفائل بالقدرة على الخروج من الأزمة".

مصدرنهارنت
التعليقات 2
Thumb whyaskwhy 20:32 ,2019 نيسان 24

And yes elephants and pigs both fly....

Thumb warrior 03:34 ,2019 نيسان 25

confidence and reassurance: that's what I get when I look at this nobody.