الجيش الإسرائيلي يدمر منزل فلسطيني متهم بقتل إسرائيليين

Read this story in English W460

دمّر الجيش الإسرائيلي فجر الأربعاء منزل فلسطيني في الضفة الغربية متهم بقتل إسرائيليين اثنين في آذار/مارس المنصرم، وفق ما أفاد متحدث باسم الجيش.

وحاصرت القوات الإسرائيلية مساء الثلاثاء منزل عائلة الفلسطيني عمر أمين أبو ليلى (19 عاما) في قرية الزاوية غرب مدينة سلفيت بالضفة الغربية المحتلة، وأخلته من سكانه، كما أخلت عددا من المنازل المحيطة قبل هدم منزل أبو ليلى، بحسب ما ذكر مراسل لوكالة فرانس برس.

وزرعت القوات الإسرائيلية المتفجرات في الطابق الثاني من المبنى الذي تقطنه العائلة، قبل أن تفجره وتستكمل عملية الهدم باستخدام الآليات الثقيلة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن عمر أبو ليلى متهم بطعن الجندي غال كيدان (19 عاما) وسرقة سلاحه في 17 آذار/مارس. وقد استخدم السلاح لاحقا في إطلاق النار على سائقي سيارات إسرائيليين.

وأصاب الفلسطيني أبو ليلى الحاخام أحاد إيتنغر (47 عاما)، وهو من سكان مستوطنة "إيلي" في الضفة الغربية، وقد قضى لاحقا متأثرا بجروحه.

وطاردت القوات الإسرائيلية أبو ليلى ليومين، قبل أن تعثر عليه مختبأ في قرية عبوين شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية، حيث دار اشتباك مسلح انتهى بمقتل أبو ليلى.

من جهة ثانية، أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمه تعاملت مع 21 إصابة بالمطاط والغاز المسيل للدموع، أصيب بإحداها طفل يبلغ من العمر شهرين، خلال مواجهات ليلية مع الجيش الإسرائيلي في مدينة نابلس.

وتهدم إسرائيل منازل الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ هجمات على الإسرائيليين كجزء من سياسة تقول إنها تحد من العنف في المستقبل.

وتندّد منظمات حقوق الإنسان بهذه الممارسة، واصفة إياها بالعقاب الجماعي.

التعليقات 3
Thumb whyaskwhy 21:33 ,2019 نيسان 24

Wow Abu Layla sure has a lot of sharaf and dignity now....albeit he is dead using Arab mentality he is an honorable but dead person. They key this is to be honorable to the cause as dying seems to be the equivalent of attaining honor. A person who questions this is immediately accused of being pro Israel and not pro human, for after all the reason for us to be here is to be honorable Arab style. No one is allowed to question this for another reason which is simply to challenge the authority that drives this which we all know is not only politically motivated but sadly its also religiously driven nowadays. The day we start living for our selves will exclude us dying to keep others in power.

Missing greatpierro 16:55 ,2019 نيسان 25

cannot agree more. I would add that if there is no peace after so many years to this conflict is for religious reasons. People are fighting for the victory of Islam rather than victory of life and peace for everyone.

Missing phillipo 19:32 ,2019 نيسان 25

One of these days, I hope, that the Arab mother will love her children more than she claims to hate Israel, and will stop the children from placing themselves in harms way.
One of these days, I hope, the Arab leaders will realise that peace with Israel will bring them much more progress than the present situation, and will look to see what has happened to all the towns in Syria to see what could happen to towns in their own countries as a result of a useless war with Israel.