مجلس الوزراء يحدد جلسة لمناقشة الموازنة الثلاثاء

Read this story in English W460

التأم مجلس الوزراء في جلسته العادية قبل ظهر اليوم الخميس في قصر بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء، فيما غاب مشروع الموازنة عنها.

وبحث مجلس الوزراء في جدول اعمال من 38 بندا. وأقر البنود الثلاثة المتعلقة بالحد الادنى والرواتب والاجور حسب سلسلة الرتب والرواتب وتم إلحاقها بباقي الموظفين.

وبعد الجلسة التي سبها خلوة بين الرئيسين عون والحريري، قال وزير المال علي حسن خليل بعد الجلسة: "ما حصل اليوم بالنسبة للبنود المتعلقة بالرواتب والاجور هو تنفيذ لقانون صادر وبالمقابل أي إجراء بالتخفيض أو بالزيادة سيتم إلحاقه في ما بعد".

وأعلن خليل أن الحريري طلب توزيع المشروع المعدل للموازنة من اليوم استعدادا لمناقشته الثلاثاء على طاولة مجلس الوزراء في قصر بعبدا.

وكان من المفترض أن يناقش مشروع الموازنة على طاولة الحكومة اليوم، الا أن الاتصالات بشنه لم تحسم بعد.

ومنذ يومين دفع خلبل بمشروع قانون الموازنة مؤلفاً من 1000 صفحة الى الامانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء، بعدما ضمّنه الاجراءات التقشفية وأرفقه بتقرير تفصيلي يتضمن أهداف المشروع وفرضياته وتفعيلاته.

وأكد أن مشروع الموازنة الذي قدمه لا يمس بجيوب الفقراء وذوي الدخل المحدود، ولا ضرائب جديدة فيه.

ولفت وزير المال الى أن "هناك الكثير من الادارات والمؤسسات وتحديدا 93 مؤسسة عامة يجب اعادة النظر فيها تمهيدا لدمجها مع بعضها او الغاء ما ليس له حاجة، معلنا أنه قدم اقتراحا بالغاء 4 مؤسسات.

وحول موظفي سكك الحديد الذين يتقاضون اجورا رغم انهم لا يعملون، قال خليل أن "وزير الاشغال اوضح ان كل النقاش حول سكة الحديد يتعلق بـ9 موظفين".

ورأى أيضا أن "كل ادارة لا يعمل موظفوها بجب نقلهم"، مشيرا الى أن "هناك مادة واضحة في الموازنة لجهة الزامية تطبيقها".

مصدرنهارنت
التعليقات 1
Thumb whyaskwhy 15:52 ,2019 نيسان 25

Since they do not disclose what the premise is one can only conjure its for the usual private deals.... Your government in action.