مواجهات بين قوى الامن والعسكريين القدامى أمام السراي الحكومي

Read this story in English W460

توترت الاجواء خلال اعتصام العسكريين المتقاعدين الذين اخترقوا جميع الحواجز للدخول الى السراي الحكومي.

وعمدت عناصر قوى الامن الى رش المعتصمين بخراطيم المياه بوجه العسكريين الذين حرقوا الاطارات في ساحة رياض الصلح.

وحاول المعتصمون مقابلة وزير الدفاع الياس بو صعب أثناء انعقاد جلسة مجلس الوزراء للمطالبة بعدم المس بمعاشاتهم التقاعديةن وحقوقهم.

وأتت تعزيزات من عناصر مكافحة الشغب التي قامت بتدعيم صفوفها وتعزيز تدابيرها أمام مداخل السراي الحكومي، علما أن جميع المداخل كانت مقفلة بالاسلاك الحديدية، الا ان المعتصمون استطاعوا خرقها.

لاحقا، دخل وفد من المتقاعدين والتقى وزير الدفاع الياس بو صعب الذي طمأنهم، واكد ان كل الامور التي تقلقهم لم تناقش في مجلس الوزراء أصلا.

وخرج ناطق باسم وفد العسكريين ليعلن أنه لن يتم إلغاء التدبير رقم 3 ولن يتم المس بمعاشات التقاعد ولا بمعاشات أرامل العسكريين وبناتهم. وأعلنوا انه سيتم اقتطاع 3 بالمئة من التقديمات الطبية فقط.

وليس الاعتصام الاول من نوعه الذي ينفذه العسكريون القدامى، فمنذ أيام نصبوا الخيم في ساحة رياض الصلح، وقبل أسبوع أقفلوا جميع الطرقات ونصبوا الخيم أمام مصرف لبنان في الحمرا، احتجاجا على الاجراءات المرتقبة التي ستتخذها الحكومة للتوصل الى موازنة تقشفية.

التعليقات 3
Thumb s.o.s 16:56 ,2019 أيار 20

Those who have privileges want to keep them... they’re young but already retirees.... I guess they could and should serve their country till the age of 70 just like everyone else should.

Thumb justice 17:33 ,2019 أيار 20

The same 'servicemen' who used to use water canons and tear gas against protesters are having a taste of their own medicine.

Thumb s.o.s 17:44 ,2019 أيار 20

Oh yeah!