جعجع: المعركة الرئاسية هي بين مشاريع وليست بين اشخاص

Read this story in English W460

رأى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع أن " الفراغ ممكن في حال ما قرر الفريق الآخر تعطيل اللعبة الديمقراطية"، مردفاً أن "المعركة بين مشاريع انتخابية وليست بين اشخاص".

واشار جعجع في مقابلة مع قناة "الجزيرة"، تنشر مساء الإثنين الى أنه "ليس هناك من رئيس توافقي أو رئيس تصادمي، فالرئيس التوافقي في لبنان يعني رئيساً يُدير الأزمة اي استمرارها، أما الرئيس التصادمي فلا أعرف على من ينطبق هذا التوصيف، باعتبار أن أي مرشح للرئاسة يجب ان يكون لديه برنامج عمل".

وأعلن أن "قوى 14 آذار ستشارك جميعها في الجلسة الانتخابية المقررة باعتبار أن موقفها واضح".

وعمّا اذا كان ترشيحه هو مجرد تمهيد لوصول مرشح آخر لقوى 14 آذار، نفى جعجع هذه المقولة، مشدداً على أن "ترشيحي هو جدي وفعلي، وفي النهاية لا نعرف ماذا يُخبئ لنا المستقبل، ولكننا نعمل بكلّ ما أؤتينا من جهد لتأمين نصاب الجلسة".

وأوضح أن "النصاب القانوني هو النصف زائد واحد لانعقاد الجلسة بينما في العُرف جرى العمل بأن تكون الأكثرية حاضرة، ولكن علينا ألا نتناسى ان هذا العُرف يترافق مع عُرف آخر وهو إلزامية مشاركة كل النواب في الجلسة".

واعتبر جعجع أنه "يحق لفريق 8 آذار أن يكون لديه مرشحٌ بمواجهة مرشح فريق 14 آذار، ولكن تعطيل الجلسة من قبل 8 آذار ليس عملاً ديمقراطياً ولاسيما أن الانتخابات الرئاسية هي انتخابات وليست عملية سياسية توافقية، ففي بعض الأوقات ممكن أن تكون توافقية ولكن بإمكانها أن تكون أيضاً تنافسية ومن يربح نهنئه جميعاً".

وأشار الى أنه "ليس من مخرج هذه المرة في حال عُطلت الجلسة إلا أن يقوم فريق 8 آذار باختيار مرشحه، والتوجه به الى المجلس، على مثال قوى 14 آذار التي اختارت مرشحها، ولينتخب النواب من يشاؤون".

واذ لفت الى أن "الدولة اللبنانية ستكون بوضع أخطر اذا ما استمر السلاح منتشراً في المناطق كافة كما هو عليه"، أكّد جعجع أن "المعركة الانتخابية الفعلية ليست بين أشخاص بل بين برامج انتخابية، والجميع يعرف أنني لستُ من طلاب المناصب".

وعن إمكانية حدوث فراغ في سدّة الرئاسة، أجاب جعجع :" اذا ما قرر الفريق الآخر تعطيل اللعبة الديمقراطية، أو اذا ما أراد الوسطيون عدم تحمُّل مسؤولياتهم، فالفراغ أمر ممكن في هذه الحالة".

ولم يرَ جعجع مبرراً لأي تأزيم أمني في حال حصول الفراغ الرئاسي "لا بل هذا يستدعي الجلوس سوياً والتفكير مليّاً لأن هناك فئة في لبنان لا تريد للدولة أن تستقيم ونحن لا نستطيع الاستمرار في ظل دولة غير مستقيمة وغير سويّة ولا تملك قرارها بيدها، وإلا سيستمر النزف على ما هو عليه".

وعن قنوات الاتصال المفتوحة بين تياري المستقبل والوطني الحر والتي قد تؤدي الى تسوية ما، رحّب جعجع بهذا "الخط المفتوح بين التيارين اذ اننا نؤيد كل الخطوط المفتوحة بين كل اللبنانيين، ولكن الخطوط المفتوحة ومحاولة فهم الآخر لا تعني التنازل عن مشروع سياسي معيّن إطلاقاً".

وعن اتجاه اقليمي ودولي لاختيار (رئيس تكتل "التغيير والإصلاح") النائب ميشال عون كرئيس توافقي باعتبار أنه الوحيد القادر نتيجة علاقته بحزب الله التوصُل الى اتفاق معه حول سلاحه، كشف جعجع أنه لم يلمس في أي حلقة من الحلقات الديبلوماسية الخارجية أي طرح من هذا القبيل لا غرباً ولا شرقاً "ولكنني أعتقد أن بعض وسائل اعلام 8 آذار هي التي تُسوّق في هذا السياق ولكن هذا الطرح ليس متواجداً على الطاولة على الاطلاق".

وعن امكانية حصول تعديل دستوري لانتخاب شخصيات من خارج النطاق السياسي كحاكم مصرف لبنان وقائد الجيش وسواهما، نوّه جعجع بهذه الشخصيات، معتبراً أنها "محترمة وتربطني بها علاقات صداقة وعمل، ولكن لم أرَ أن أي كتلة من الكتل النيابية لديها ميلٌ لتعديل الدستور لهذه الغاية، فالتعديل يحصل عند وقوع أمر خطير جداً تواجهه البلاد وبموافقة كل الأفرقاء".

يشار الى أن مدة ولاية رئيس الجمهورية الحالي ميشال سليمان تنتهي في 25 أيار 2014.

ودعا رئيس مجلس النواب نبيه بري الى ججلسة انتخاب رئيس الأربعاء المقبل.

وكان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع قد أعلن ترشحه للرئاسة في مستهل الجاري.

ر.أ.ز

التعليقات 20
Default-user-icon Jacque (ضيف) 10:04 ,2014 نيسان 21

Bravo Geagea! Spoken like a true statesman.

Missing coolmec 10:37 ,2014 نيسان 21

Ya Geagea
The chaos already exists. The question is would it get worse if their is a presidential vacuum??

Default-user-icon nobody (ضيف) 15:12 ,2014 نيسان 21

- المادة 49 (المعدلة بالقانون الدستوري الصادر في 17/10/1927 وبالقانون الدستوري الصادر في 8/5/1929 وبالقانون الدستوري الصادر في 21/1/1947 وبالقانون الدستوري الصادر في 21/9/1990)
رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن. يسهر على احترام الدستور والمحافظة على استقلال لبنان ووحدته وسلامة أراضيه وفقاً لأحكام الدستور. يرأس المجلس الأعلى للدفاع وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة التي تخضع لسلطة مجلس الوزراء.
ينتخب رئيس الجمهورية بالاقتراع السري بغالبية الثلثين من مجلس النواب في الدورة الأولى، ويكتفي بالغالبية المطلقة في دورات الاقتراع التي تلي. وتدوم رئاسته ست سنوات ولا تجوز إعادة انتخابه إلا بعد ست سنوات لانتهاء ولايته

Thumb arzak-ya-libnan 17:15 ,2014 نيسان 21

A president can be elected with 50%+1 if no one is elected with 2/3

Thumb arzak-ya-libnan 17:24 ,2014 نيسان 21

According to OUR constitution that is.

Thumb Chupachups 10:51 ,2014 نيسان 21

Is it only me, or does gaegae seem confident.?

Anyway that's what I've picked up on.

Thumb eagledawn 11:17 ,2014 نيسان 21

go to manar and you won't have to get ulcers.

Thumb Chupachups 11:18 ,2014 نيسان 21

I'm really concerned about nasrallahs emotional and physical condition down there in his parents basement.

Thumb geha 12:10 ,2014 نيسان 21

Geagea has every reason to be confident as he is backed by most of the Christian community, plus the sunnis and the druze.

Aoun and hizbushaitan know that perfectly, and this is why they started their threats to try to change our minds :)

this extremist terrorist Iranian invading militia needs to know that this president to be in for the Lebanese not for iran or Syria!

the Lebanese select their president and terrorists do not scare us :)

Thumb jabal10452 13:18 ,2014 نيسان 21

True, but they have Aoun on their side and thus can manipulate the democratic process by causing a lack of quorum. They will keep doing it until they get their way. A presidential vacuum means nothing to HA. They already have a state, a head of state, a government and an army. They make foreign policy as they please, and the "Lebanese state" can moan all it wants. Having said all that, I still have very strong reservations about Geagea. We need a president who can talk sense into HA, not one who alienates them even more. HA has a huge and vital constituency in the country. We can't just marginalize the majority of Shia. Sorry my friends, but if we must choose between Geagea and Aoun, we should go for the lesser evil: Aoun.

Thumb LEBhasNOhope 16:10 ,2014 نيسان 21

do you really believe that HA is willing to listen to anyone talking sense to them? They have done absolutely nothing in their entire existence to remotely suggests they will ever be willingly lay down their weapons and ensure the rise of a state called Lebanon. Your good approach will be wasted on terrible people.
Also, I wonder how many of the shi3a community will truly continue to follow HA once their weapons are removed. That is something I would love to find out one day.

Thumb ex-fpm 13:26 ,2014 نيسان 21

show us those polls, flamethrower. take the time you need to take them out of ur drawer (:

Thumb jabal10452 15:57 ,2014 نيسان 21

You know what? I don't think that HA is so hot on Aoun becoming president. Once he sits in that palace, he'd want true authority. He has a short temper, is blunt and wants quick results. He will be a constant pain in the ass for HA in his quest to bring their weapons under the authority of the state. Relations with the FPM will sour to a point that HA will have no other major allies but Amal, also Shia; It will be the Shia against the rest of the country. I don't think that HA wants to go down that road. HA wants a docile president.

Missing coolmec 12:30 ,2014 نيسان 21

geha
If what you said above is correct i.e. Geagea has the support of the Christians, Sunnis and Druze, that means the presidential raxe is all but over. I am afraid it is not the case

Thumb geha 12:47 ,2014 نيسان 21

coolmec

based on the latest polls what I said is more than correct, but that does not mean the race is over :) loin de la :)

contrary to what he promised al rahi, aoun and his fpm will not attend the elections as well as shia MPs which will create the vacuum at the presidency level.

you see, aoun the clown, being the defender of the Christian interests ( so he says ), is the one behind creating this vacuum at highest post to be held by Christians, and for what? just to protect his extremist terrorist Iranian buddies.

aoun is such a good Christian :) he is the one who covered and still covering these extremists which is leading to the destruction of our country.

as you see, I have no illusions whatsoever.

Thumb ex-fpm 13:28 ,2014 نيسان 21

if there are no terrorists with weapons, yes the presidential race is and was over longtime ago.

Thumb geha 15:47 ,2014 نيسان 21

yeah, you said it bro :)
they show us on a daily basis real decency and mature debates |:) just ft's comment above :)

Thumb jabal10452 16:02 ,2014 نيسان 21

Well, that sure kills the analysis that I posted a minute ago above. Where is that article, on Naharnet?

Thumb geha 16:36 ,2014 نيسان 21

Aoun doomed himself long time ago when he publicly came out and announced he is the true follower of the Syrian regime and iran :)

he had a purpose back then to divide the Christians and he executed it to perfection. he was called back to complete the job, and since then he has been openly supporting this murderer regime and his exctremist terrorist Iranian militia.

only delusional people followed him, but soon after, people started to realize the lies this traitor was trying to feed them, and his true figure appeared: while he was saying he was the protector of Christians, it became apparent he is the one dooming the Christians.

Thumb beiruti 19:23 ,2014 نيسان 21

He is only being a realist. Lebanon's presidential election will not be resolved until the Syrian election has been resolved on June 3. The mandate of Suliman ends on May 25 so there is a 2 week gap in the office that may be created because the Syrian retainers among AMAL and Hezbollah will not allow the presidential vote in Lebanon to take place as long as the Assad Regime is in jeopardy in Syria. Though the chances of an Assad "reelection" are 99% assured, as usual, still the Assad's worry over the 1% and cannot stand a settled situation in Lebanon when they are in the wind.