عون في ذكرى تغييب الامام الصدر: ما أحوجنا إليك

Read this story in English W460

حيا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الامام موسى الصدر، في الذكرى السنوية الأربعين لتغييبه ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، واصفا اياه "بالقامة الوطنية التي ناضلت في سبيل وحدة لبنان ورسالة التعايش فيه".

وأكد أن "الإمام المغيب، جمع في شخصه رحابة رجل الدين، وعمق الفيلسوف، واندفاع السياسي في خدمة شعبه ووطنه، وعنفوان المدافع عن أرضه، لينحاز إلى خدمة الفقراء وحقهم بالتعليم والحياة الكريمة".

وقال عون "ما أحوجنا اليوم إلى وجوده على الساحة الوطنية، ليشكل مصدر إلهام في الحياة السياسية، وعنوانا للتلاقي والانفتاح والغيرة على مصالح الشعب".

وتنظّم حركة "أمل" التي يرأسها رئيس المجلس النيابي نبيه بري، اليوم الجمعة، مهرجاناً حاشداً لإحياء الذكرى السنوية الـ40 لتغييب الأمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين. وارتأت قيادة الحركة أن يكون المهرجان هذا العام في مدينة بعلبك البقاعية بعد سنوات من عقده في الجنوب وبيروت.

التعليقات 1
Thumb whyaskwhy 19:46 ,2018 آب 31

A lot of lip service by all, Clown and the Imam were sworn enemies back in the day so were the Quwat and Amal. If this is done to aid national unity its fine however they cover the cake a bit to thick by using the usual acronyms and innuendos "they don't want Lebanon to rise" no pun intended lol. On the other hand Amal needs to bury the Imam and his story in peace and move on instead of sticking to the old wives tales and beliefs of who killed him, hes dead period and not likely to come back you have Nassrallah or Berry to idolize now move on!