سجال "درزي" بعد "التصريح الإلزامي" لدخول المشايخ إلى سوريا

Read this story in English W460

أثار كشف النظام السوري عن "تصريح إلزامي" للمشايخ الدروز للانتقال من لبنان إلى سوريا سجالا واسعا على الساحة الدرزية.

ويقضي هذا الإجراء بحصول المشايخ الدروز الراغبين بالذهاب إلى سوريا على بطاقة باسم الشخص موقعة من شيخ عقل بعض الدروز، ناصر الدين الغريب المحسوب على حلفاء النظام السوري.

ورفضاً منه لهذه الخطوة دعا رئيس "الاشتراكي" النائب السابق وليد جنبلاط، عبر حسابه على "تويتر" الشيخ الغريب إلى الابتعاد عن دور لا يليق به، لتتوالى موجة الردود عليه من قبل النائب طلال أرسلان والنائب السابق وئام وهاب الداعمين للغريب.

وقالت مصادر "الاشتراكي" لصحيفة "الشرق الأوسط" إن الإجراء يقضي بحصول من يريد الذهاب إلى سوريا على بطاقة من الغريب لتسهيل دخوله، وهو ما أكده النائب السابق وئام وهاب في بيان صادر عن مكتبه.

ورأت المصادر أن "من شأن هذا القرار أن يؤدي إلى فرز واضح بين الدروز ووضع عوائق مع من هم في موقع سياسي مخالف للغريب، خاصة أن هناك علاقات قربى ومصاهرة تاريخية بين الدروز في لبنان وسوريا".

وذكرت المصادر أن الشيخ الغريب المعين من قبل هذا الفريق لا صفة شرعية له أمام السلطات اللبنانية كما في الخارج، في حين أن الشيخ المنتخب بإجماع النواب الدروز هو نعيم حسن، مؤكدة "إننا كجهة سياسية ورغم موقفنا السياسي المعروف لم نسمح لأنفسنا بأن نمارس ضغوطاً في هذا الاتجاه".

وفي أول تعليق له قال جنبلاط "رغم التفاوت في وجهات النظر بيننا وبين الشيخ ناصر الدين الغريب والذي اختلقته محاور الممانعة المحلية والسورية والإقليمية فإنني أعتبر أن له مكانته واحترامه. لذا أنصح بالابتعاد عن أي دور لا يليق بمقامه. دع الغير يقوم بأدوار ومهمات السيئ الذكر رستم غزالي".

وطتل أيضا "سمحت لنفسي بأن ألفت النظر وبكل تهذيب واحترام عن أمر التصاريح وكلامي واضح، لكن لم أكن أعلم بأن رستم غرالي واللواء جامع جامع وذلك وفق التراتبية المعتمدة تقمصا ساحلا وجبلا وبهذه السرعة".

بدوره، أكد وزير الصناعة وائل أبو فاعور في بيان، أن "المعبر الإلزامي الذي يقال إنه جرى إقراره من قبل النظام السوري لدخول رجال الدين الدروز إلى سوريا، هو دليل إضافي على عودة النظام إلى مسلكياته السابقة بالتدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية ومحاولة خلق فتنة لن تكون، وهو برسم دعاة الانفتاح اللبنانيين على النظام، والمطلوب موقف من الدولة اللبنانية من التمييز الذي يريد النظام فرضه على مواطنين لبنانيين، وبالتالي فإنه يجب فرض الإجراءات نفسها على مؤيدي النظام السوري القادمين إلى لبنان".

التعليقات 2
Thumb whyaskwhy 18:49 ,2019 آذار 04

Oh dear here we go again now the Druze are getting a dose of Syrias influence into the country. Bashar did promise WJ year back that we will have his million Druze in Syria revolt....

Thumb Mystic 20:41 ,2019 آذار 04

There is a reason for that, because Jumblat betrayed his own people in Syria just to get revenge on Assad, for something Hafez Al Assad alledgedly did.

Druze people suffered in Syria, whilst Jumblat turned his back on them. His personal vengeance was more important to him than his own sect.