جلسة الحوار المقبلة في كانون الاول وفرنجية يؤكد أن عون لا يزال مرشح الرئاسة وكل الطروحات الاخرى "جدية"

Read this story in English W460

انتهت جلسة الحوار التي انعقدت الاربعاء في عين التينة وسط غموض في المواضيع التي تم طرحها على الطاولة لا سيما ان الملف الرئاسي والحديث عن "تسوية" في هذا الشأن احتلت سلم المواضيع المطروحة.

وشاركت في جلسة الاربعاء جميع الكتل السياسية باستثناء حزب "الكتائب" اللبنانية الذي يقاطع رئيسه سامي الجميل حضورها على خلفية انعقاد الجلسة التشريعية منذ أسابيع والذي يعتبرها "غير دستورية"، وكذلك لاعلانه مسبقا انه لن يشارك بأي جلسة حوارية ما لم يتم التوصل الى حل حول ملف النفايات المتكدسة على الطرقات منذ أشهر.

اما رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون فتغيب عن الجلسة وحضر النائب ابراهيم كنعان ممثلا عنه.

وتم تحديد 14 كانون الاول موعدا للجلسة المقبلة.

وبعد الجلسة التي أصبحت عين التينة مقرها بدل من ساحة النجمة، تكلم رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية الذي يبرز أسمه في الاونة الاخيرة كرئيس مرتقب للجمهورية. وقال أمام وسائل الاعلام "ترشحي للرئاسة طرح جدي ولكن غير رسمي ونثق بالفريق الآخر الذي يقدمه وننتظر أن يصبح الطرح جدياً لنبني على الشيء مقتضاه".

واكد فرنجية استمرار تواصله مع عون، قائلا "هو لا يزال مرشح الثامن من آذار للرئاسة ولكن المطروح اليوم هو طرح جديد قد يكون من الرئيس الحريري، من 14 آذار وسنتعاطى مع الموضوع بوقته".

اما النائب طلال ارسلان فكشف بعد الحوار ان المواضيع التي تم تداولها هي المحددة على جدول الاعمال،أهمها ملف الحكومة وقانون الانتخابات"، مضيفا "نبحث عن سلة متكاملة".

اما وزير السياحة ميشال فرعون فرأى بعد الجلسة انه "لا يمكن ربط اجتماع مجلس الوزراء بملف النفايات".

وقال "نحن طالبنا في جلسة الحوار بتحريك عمل الحكومة".

وتكلمت تقارير عن أن رئيس الحكومة تمام سلام سيتابع ملف النفايات من جهة خيار تصدريها الى الخارج.

ويصر سلام على عدم الدعوة الى اي جلسة للحكومة ما لم يتم التوافق على هذا الملف العالق منذ إقفال مطمر الناعمة في تموز الفائت.

التعليقات 5
Thumb beiruti 15:38 ,2015 تشرين الثاني 25

Its a hellova move if it works. Frangieh is at the crossroads of several internal Lebanese divides such as. His position in Zghorta vs. the Sunni of Tripoli and his position vis a vis Geagea and the LF.

If this works, then it closes or at least narrows the divides between the Sunni and the Maronites at least those from Zghorta and his making peace with Geagea will bring that whole bloody episode to a close as well.

Frangieh may not be the sharpest tool in the tool box, but given the alternatives, he is certainly the brightest.

Missing incorruptible 16:13 ,2015 تشرين الثاني 25

Nice choice March 14...

Missing bigjohn 19:02 ,2015 تشرين الثاني 25

I have been saying for the last few years that M14 has been on the decline in Lebanon, and always represented a minority of Lebanese. But, Frangieh? If this is true, I guess I kind of understated that statement.

Thumb liberty 04:49 ,2015 تشرين الثاني 26

you've said so many stupid things over the last few years

Missing bigjohn 19:09 ,2015 تشرين الثاني 25

The Shiites are as law abiding as anyone else. Your bigoted comments by calling them "mitwalis" are one of the reasons the Lebanese Shiites have been voting overwhelming for M8. You are ONLY helping M8. Ignorant bigoted comments ONLY hurts M14.