قرار ظني مرتقب يتهم "الكاوبوي" بمحاولة اغتيال جنبلاط

Read this story in English W460

يصدر قاضي التحقيق العسكري الأول القاضي رياض أبو غيدا في غضون الساعات القليلة المقبلة، قراره الاتهامي في قضية يوسف فخر الملقب بـ «الكاوبوي» الذي كان الأمن العام اللبناني قد ألقى القبض عليه قبل أكثر من شهر بشبهة التعامل مع إسرائيل والتدخل في جرائم شراء أسلحة وتشكيل مجموعات مسلحة، علما أنه يحمل الجنسية الأميركية وكان قد غادر لبنان مع انتهاء الحرب الأهلية في العام 1990 الى الولايات المتحدة.

و"الكاوبوي" كان رمزاً من أبرز رموز قادة ميليشيا "الحزب التقدمي الاشتراكي" في العاصمة، وتحديداً في منطقة الحمرا، في مرحلتي السبعينيات والثمانينيات المنصرمتين.

ووفق مصدر قضائي في المحكمة العسكرية التي تسلمت ملف التحقيق الأولي، فإن "الكاوبوي" متورط في التخطيط لمحاولة اغتيال رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط ومحاولة إثارة الفتنة في البيئة الدرزية خصوصا والبيئة اللبنانية عموما، وذلك بتكليف من "الموساد" الإسرائيلي من خلال العميل السوري مندي الصفدي (مواليد الجولان) الذي يعمل مباشرة مع مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

التعليقات 7
Thumb eagledawn 09:40 ,2016 أيلول 15

As Safil daily reported on Wednesday....LOL

As Safil daily is as credible as when mowaten of iran claims he is Lebanese, secular, and with only one account.

Thumb barrymore 09:44 ,2016 أيلول 15

Another General Security fantasy! Why would the Mossad eliminate someone who is a critic of the Syrian regime and Iran? It just does not make any sense. Israel always takes care of hezbollah and Iran's critics.

Thumb justin 09:47 ,2016 أيلول 15

The mosad are also plotting to assassinate General Ashraf Rifi because he opposes Hezbollah just like they did with the rest of the slain M14 leaders and thinkers.

Thumb lubnani.masi7i 09:49 ,2016 أيلول 15

Just do it whoever it is.

Missing cedars 13:39 ,2016 أيلول 15

Amazing how we are always brave at catching anti-Syrian groups.

Thumb justice 14:47 ,2016 أيلول 15

That is abbas ibrahim's main job.

Thumb liberty 04:24 ,2016 أيلول 16

"It is hard to believe that the Israeli enemy wants the natives to be divided so they can conquer them? "

But it seems the Israeli "enemy" always chooses anti Iran Anti Hezbollah figures for its assassinations. Don't you think if for one time only assassinating a March 8 figure would also yield the same result?

Filthy propagandist indeed!