"التغيير والاصلاح": أبو صعب والغريب لم يخرقا التضامن الحكومي

Read this story in English W460

رأى تكتل "التغيير والاصلاح" أن زيارة النائب صالح الغريب الى سوريا، وموقف وزير الدفاع الياس بو صعب في مؤتمر ميونيخ من المناطق الامنة، لم يخرق التضامن الوزاري.

وقال النائب ابراهيم كنعان بعد اجتماع التكتل الاسبوعي، "كل ما حكي عن خرق للتضامن الوزاري غير مبني على أسس سليمة، وموقف وزير الدفاع الياس بو صعب في مؤتمر ميونخ كان واضحا ومبنيا على القانون الدولي، ويعتبر ان المناطق الآمنة يجب ان تكون في شكل عام بالتوافق مع الدول التي تقام على أرضها، فكم بالحري بالنسبة إلى سوريا، كما وأن موقف وزير الدفاع يرتكز على أكثر من توافق عربي ودولي، ولم يعترض أحد على كلامه، لا بل كانت ثمة تهنئة على المقاربة التي قدّمها".

وطمأن كنعان بأن كلام أبو صعب "لم يشكل خرقا"، معتبرا أن "من يتصرف بطريقة أخرى، يشكل ذلك خرقا للبيان الوزاري ولتضامننا الوزاري".

وأكد أن "التكتل اكثر الحريصين على العمل الحكومي كجسم واحد".

وكان أبو صعب قال خلال مؤتمر ميونيخ للامن أن "المناطق الآمنة قد لا تأتي بالأمن إنما قد تكون بؤراً إرهابية"، وحين تحدثوا عن إمكان دخول الجيش التركي لتعزيز الأمن، أجاب أبو صعب "إن أي دخول لجيش أجنبي على أرض عربية يُعتبر احتلالاً"

وحول زيارة الغريب الى سوريا، أوضح كنعان ان "الوزير صالح الغريب زار رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووضعهما في أجواء زيارته سوريا، ولا شيء تحت الطاولة، بل كله لمصلحة البلاد".

وشدد على أن "موضوع النازحين السوريين يجب الا يخضع للتجاذبات السياسية. والزيارة كانت باعلام المعنيين قبل وبعد الزيارة".

عيه، اكد "أننا آخر من يريد خلافات او تمايزات في ما يخص الحكومة وعملها وآدائها وانتاجيتها".

مصدرنهارنت
التعليقات 3
Thumb barrymore 19:23 ,2019 شباط 19

Syrian Defense Minister Bou Saab had announced Friday at an international security conference in Munich that “any Turkish presence on Syrian territory without the Syrian state's approval is unwelcome, illegitimate and is considered an occupation.”

Thumb justice 19:34 ,2019 شباط 19

You don't breach government 'Solidarity' when you act as a paid mouthpiece for the Syrian regime according to this group of thugs.

Thumb whyaskwhy 20:33 ,2019 شباط 19

Bu Saab considers Lebanon a part of Syria and hence as a Syrian lackey he speaks for Syria.