جمع 22 مليون توقيع على سحب الثقة من مرسي واستقالة اعضاء في مجلس الشورى دعما للتظاهرات ضده

Read this story in English W460

اعلنت حملة تمرد الاحد انها جمعت اكثر من 22 مليون توقيع على استمارتها المطالبة بسحب الثقة من الرئيس الاسلامي محمد مرسي.

وقال المتحدث باسم الحملة محمود بدر في مؤتمر صحافي في مقر نقابة الصحفيين المصرية ان الحملة "جمعت 22 مليون و134 الف و465 توقيعا على مطلب سحب الثقة من الرئيس" محمد مرسي واجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

واضاف ان هذة التوقيعات لن يكون لها قيمة كبيرة "بدون تظاهرات واعتصامات وعصيان مدني يحميها".

وبحسب هذه الارقام فان تمرد جمعت توقيعات من نصف عدد الناخبين المصريين البالغ قرابة 51 مليون ناخب.

واكد بدر انه يدعو ال22 مليون مصري الموقعين على الاستمارة الى التظاهر السلمي الاحد كما هو مقرر منذ عدة اسابيع في الذكرى الاولى لتولي الرئيس مرسي السلطة اثر فوزه في اول انتخابات رئاسية بعد اسقاط الرئيس السابق حسني مبارك اثر ثورة 25 كانون الثاني 2011. وكان مرسي حصل في هذه الانتخابات على اكثر من 13 مليون صوت.

من جهة أخرى اعلن عدد من اعضاء مجلس الشورى المصري (الغرفة الثانية للبرلمان التي تتولى سلطة التشريع حاليا) المنتمين للتيار المدني استقالتهم من المجلس السبت دعما للتظاهرات المعارضة للرئيس الاسلامي محمد مرسي المنتظر تنظيمها الاحد.

وقال رئيس مجلس الشورى احمد فهمي في بيان ان ثمانية من اعضاء المجلس استقالوا من المجلس وقدم لهم الشكر في حين اعلن عدد اخر استقالته ولم تقبل بعد رسميا.

وفي مؤتمر صحافي لحركة تمرد المعارضة للرئيس مرسي، اعلنت النائبة نادية هنري عضو مجلس الشورى استقالة عدد من اعضاء مجلس الشورى المنتمين للتيار المدني.

وتاتي استقالة البرلمانيين المنتمين للتيار المدني فيما تشهد مصر انقساما حادا بين مؤيدي مرسي الاسلاميين والمعارضة.

ويتولى مجلس الشورى المؤلف من 270 عضوا والذي يسيطر عليه التيار الاسلامي مهمة التشريع في البلاد منذ حل مجلس الشعب (الغرفة الاولى للبرلمان المصري) في حزيران 2012.

وعبر عدد من اعضاء المجلس المستقيلين عن تضامنهم مع مطالب المصريين الذين وقعوا على استمارات سحب الثقة من الرئيس المصري.

وقالت النائبة المعينة منى مكرم عبيد لفرانس برس "حاولنا اعطاءهم فرصة ان يقودوا المصالحة لكنهم لم يفعلوا"، واضافت "الاستقالة تاتي للتوافق مع تيار الشعب المصري".

وقال ايهاب الخراط رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس الشورى ان 22 عضوا على الاقل قدموا استقالاتهم.

وقال الخراط لفرانس برس "استقلنا تضامنا مع 22 مليون مصري قرروا سحب الثقة من الرئيس مرسي".

التعليقات 8
Thumb LebDinosaur 16:19 ,2013 حزيران 29

If someone is elected, it doesn't mean they understand how democracy works.
I hope they get rid of Morsi. But it won't be easy.

Missing sugaredcoffee 23:42 ,2013 حزيران 29

Banima3roof, i guess its because mubarak was never voted in. His term would only end when he died and then his son would take over :)

Thumb mckinl 16:39 ,2013 حزيران 29

22 Million! Says the Press ...

Well the US-NATO public relations machine is gunning for Morsi ... Personally I think Morsi should step down but that is a forgone conclusion now as the "powers that be" have signalled their decision.

With the recent forced departure of the head of Qatar there are bound to be huge displacements on the foreign policy front ... looks like Egypt is going to be top of the list.

There will also be ramifications for Brotherhood Members and Salafists on the Opposition Coalition Council of Syria. Qatar's management of its clandestine activities, interlocutors and agents has been a dismal failure.

Hence a new regime in Qatar, one that took no time in denouncing sectarianism one would note. Look for other changes vis a vis the GCC in their approach to the middle east, especially Syria.

Thumb chrisrushlau 19:43 ,2013 حزيران 29

So far I haven't seen any streets filled with anti-Morsi demonstrators. This June 30 day of rage may be the biggest Israel-Western failure since the extrajudicial execution of Osama bin Laden, which is saying alot. And perhaps Morsi IS being tested here, seeing if he panics because someone Tweeted. Morsi is grinding down the Western-Israeli "case" as those Mubarak judges steadily show more and more why Mubarak hired them.

Missing phillipo 09:27 ,2013 حزيران 30

So once again, someone spouts the rubbish that Israel is to blame for Egypts woes.
Whether it is 22 million or just 2 million who have signed the petition, it is still a lot of people who are against the authoritarian Islamist rule installed by Morsi.

Missing bigjohn 22:25 ,2013 حزيران 29

The Egyptian people and the entire Arab world now see the real Ikhwan in power and the Salafists. Nasser always warned not to trust the Ikhwan because they are opportunists who will sell their mother to achieve power. For years they have been demonstrating against Zionist America and Israel ONLY to follow the steps of the puppet dictator Mubarek. They have been denouncing the Egyptian wealthy Elite ONLY to continue the Anti workers policies. For years they have been calling for an Egypt not controlled by the Kings ONLY to be bought by the KINGS. The leaders of Egypt and the Arab world have to choose between support from their people OR being bought by other governments the people hate.

Missing sugaredcoffee 23:46 ,2013 حزيران 29

Indeed

Missing phillipo 09:29 ,2013 حزيران 30

Isn't it about time that the Arab masses, be it in Egypt, Syria, Lebanon, or anywhere else become "for" instead of always "against".