"الوطني الحر" يحسم قراره بعدم الانسحاب من لائحة "البيارتة" بعد "تسوية" حول عدد المخاتير

Read this story in English W460

حسم التيار "الوطني الحر" قراره بعدم الانسحاب من لائحة "البيارتة" للانتخابات البلدية بعد مشاروت مكثفة ليل أمس الاربعاء أفضت الى التوصل لـ "تسوية" حول عدد المخاتير الذي يطلبه في الأشرفية.

وحصل التيار على العدد الأوفر من المخاتير في الاشرفية بين مختلف القوى المسيحية.

وليلاً كشف وفقا لعدة صحف عن اتفاق رسى على تقاسم 40 مختاراً في الأشرفية والصيفي والرميل والمدور موزعة على النحو التالي: 10 لحزب الطاشناق، 6 للقوات اللبنانية، 6 للتيار العوني، 5 لحزب الكتائب و4 للوزير ميشال فرعون والباقي للعائلات.

وكان "الوطني الحر" قد هدد بسحب مرشحيه من لائحة "البيارتة" إذا لم يُتَّفَق على صيغة مقبولة في ما خص لائحة المخاتير، سيما ان التيار يطالب بالحصول على ستة مخاتير له، لكن بعد الاتفاق حصل التيار على مختارين إثنين في الأشرفية و2 في الرميل و1 في المدور و1 في الصيفي.

وقال رئيس "الوطني الحر" وزير الخارجية جبران باسيل أمس الاربعاء حول انتخابات بلدية بيروت "اننا دخلنا فيها كما دخلنا في الحكومة. دخلنا في أماكن لدينا فيها قدرة على المراقبة وبالتالي إحداث تغيير معين. وسوف نرى أنه مع دخولنا في بلدية بيروت، سوف يخرج الصوت من داخلها على أيّ خطأ ممكن أن يحصل، تماماً كما نفعل في الحكومة".

وأشار الى "أمرٌ آخر نتحمل مسؤوليته جميعاً، وهو أن نتوحّد لتحقيق التغيير. جميعنا نريد التغيير، لذلك لا يمكن أحداً أن يريد التغيير وفي الوقت عينه يرفض الآخر".

وأضاف "هناك أماكن لا يجب أن نسيّس فيها العمل البلدي، لأن العمل البلدي إنمائي، ولكن لا يمكننا في المقابل أن نرذل أو ننبذ أي دعم سياسي لهذا العمل البلدي كي يكون ناجحا" سائلا "إذا كانت البلدية مدعومة من خلفية سياسية للوصول إلى موقع القرار، وكانت هذه الخلفية قوية وقادرة على تحقيق الإنماء الجامع، فهل يكون هذا الأمر جيّداً أم سيئاً؟".

يشار الى ان عدد أعضاء المجلس البلدي في بيروت 24، ويتوزّع أعضاؤه مناصفة بين المسلمين والمسيحيين موزّعين على كل المذاهب.

ومقابل لائحة رئيس تيار "المستقبل" سعد الحريري "بيروت للبيارتي" التي تم الاعلان عنها من بيت الوسط وجمعت كافة الاحزاب والطوائف، تتنافس لائحة "بيروت مدنتيي" وتضم 24 مرشحة ومرشح من فنانين وناشطين في المجتمع المدني وشبان من بيروت ، إضافة الى لائحة "مواطنون ومواطنات" التي تضم وزير العمل السابق شربل نحاس.

م.ن.

التعليقات 3
Thumb eagledawn 08:50 ,2016 أيار 05

The FPM are now allied with the ISIS of Lebanon? strange!

Missing humble 10:58 ,2016 أيار 05

What do you mean FPM are now allied with the ISIS of Lebanon? It is more, much more: it is an alliance with the S3oodi-Israeli-Zionist enemy!!! What do the zero- IQ Mastica and Co say about that? They have suddenly disappeared...

Missing humble 10:29 ,2016 أيار 05

It is the honor of Lebanese NOT to vote for any Party. We need to learn once for all.